عصام العريان: الذي لم يمت في مذبحة فض رابعة سيقتل في سجن العقرب

استمعت محكمة جنايات القاهرة المصرية، الثلاثاء، إلى أقوال عضو مجلس الشعب السابق، عصام العريان، وذلك خلال جلسة محاكمته في القضية المعروفة إعلامياً بـ”مذبحة فض اعتصام رابعة العدوية”، والتي يحاكم فيها 739 من رافضي الانقلاب العسكري، على خلفية اتهامهم بارتكاب جرائم التجمهر في اعتصام رابعة العدوية، للاعتراض على ورفض الانقلاب العسكري الذي وقع في البلاد في 3 يوليو/تموز 2013.

 

وسمحت المحكمة للعريان بالخروج من قفص الاتهام والتحدث إليها، قائلاً إن “سجن العقرب الذي نحن فيه الآن هو سجن يموت فيه المعتقلون، فالذي لم يمت في مذبحة فض رابعة سيقتل في سجن العقرب”.

 

وأضاف:”هذه سياسة ممنهجة ضد معتقلي جماعة (الإخوان المسلمين)، وأقرب مثال على ذلك ما حدث مع الدكتور، فريد إسماعيل، أحد المعتقلين وعضو مجلس الشعب السابق، والذي تم منع الدواء عنه وتركه يموت داخل السجن دون حتى إسعافه”.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث