AlexaMetrics طائرات روسية وسورية تحرقان إدلب بقنابل الفسفور انتقاما للهزائم في حلب "فيديو" | وطن يغرد خارج السرب

طائرات روسية وسورية تحرقان إدلب بقنابل الفسفور انتقاما للهزائم في حلب “فيديو”

صب الطيران الروسي وسلاح الجو التابع للنظام السوري جام غضبه على المدنيين السوريين في مناطق سيطرة المعارضة في مدينتي حلب وإدلب، إثر الخسارة الفادحة التي تلقاها في جبهات الريف الحلبي والتي فك الثوار على إثرها الحصار مع الأحياء الشرقية للمدينة.

 

وذكرت تقارير إعلامية أن الطيران الروسي والسوري قصفا مناطق في حلب وإدلب بالقنابل الفوسفورية الامر الذي تسبب باندلاع حرائق واسعة وإصابة العشرات جراء تلك القنابل.

 

وسجل سقوط 25 سورياً وإصابة العشرات بجراح جراء الغارات الجوية والقذائف المدفعية التي استهدفت احياء حلب وريفها.

 

كما أصيب 10 مدنيين بجروح، جراء استهداف الطيران الحربي الروسي مدينة إدلب بأربع غارات جوية بصواريخ محملة بالقنابل الحارقة مدينة إدلب.

 

تسببت الغارات باندلاع حرائق هائلة، نتيجة تفاعل الفوسفور مع الأوكسجين، مما دفع بالدفاع المدني للتدخل وإسعاف الجرحى وإطفاء الحرائق الناتجة عن الغارات

 

إلى جانب ذلك سجل في أحياء الحمدانية والأكرمية وصلاح الدين الخاضعة لسيطرة النظام سقوط 14 سورياً وإصابة آخرين بجراح جراء سقوط قذائف عشوائية على منازل المواطنين.

 

ويرى مراقبون أن استهداف حلب وإدلب بهذا النوع من القنابل المحرمة دوليا هو انتقام واضح من قبل نظام الأسد وروسيا وردا على هزائمهم على جبهات حلب، والتي استطاع جيش الفتح فك الحصار عنها وتكبيد النظام وحلفائه خسائر فادحة بالأرواح والعتاد.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *