صحفية أمريكية هربت من سجن “النصرة” في سوريا لتعتقلها السلطات التركية والسبب؟!

0

كشفت إحدى الوكالات الأخبارية السورية عن قيام السلطات التركية باعتقال صحفية أمريكية دخلت الأراضي السورية الواقعة تحت سيطرة المعارضة في وقت سابق من الشهر الفائت، وأقامت في ريف ادلب لعدة أيام قبل أن تختفي وتخرج بعد اعتقالها لأيام في سجون جبهة النصرة.

 

ونقلت وكالة “خطوة” عن مصادر خاصة أن الصحفية الأمريكية “ليندسي سنيل” والملقبة “عائشة” دخلت سوريا شهر حزيران الفائت عبر الأراضي التركية وأقامت مع عائلة أحد مقاتلي جبهة فتح الشام “جبهة النصرة سابقا” في شمال إدلب.

 

وأكدت المصادر أن الصحفية في ذلك الوقت عبّرت عن قلقها وخوفها من ان تكون محتجزة لدى جبهة النصرة في سوريا وغير قادرة على العودة الى تركيا مجددا، لتؤكد في حديث لاحق أنها مختطفة من قبل عناصر النصرة ولا تعلم اذا كانوا سيسمحون لها بالخروج من سوريا مجدداً.

 

لكن الصحفية استطاعت الهرب من مكان إقامتها في ريف ادلب الشمالي نحو الحدود التركية بطريقة ما لم تفصح عنها، لتقوم بعدها بتسليم نفسها الى نقطة حدودية تابعة للجيش التركي على الحدود مع سوريا.

 

وأكد زوجها المقيم في الولايات المتحدة الامريكية أن زوجته تم اعتقالها من قبل السلطات التركية ونقلها الى سجن في ولاية أضنة منذ يومين.

 

وأضاف أن السلطات التركية هناك حاولت إجبارها على التوقيع على أوراق ترحيل إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وعدم السماح لها بالدخول إلى تركيا مجددا.

 

إلا ان الصحفية “سنيل” رفضت التوقيع وأصرت على نيتها البقاء في تركيا لمتابعة الشأن السوري، الأمر الذي دفع السلطات التركية لإبقائها في السجن بولاية أضنة حتى اليوم بحسب ما صرح به زوجها.

 

الجدير بالذكر أن ليندسي سنيل هي صحفية تحمل الجنسية الامريكية وعملت سابقا لدى عدة وكالات انباء عالمية منها “كفوكاتيف، وام اس ان بي سي، وتي ري تي الإنكليزية”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.