فيصل القاسم: ماذا لو اشتعلت كل الجبهات في سوريا بتوقيت ملحمة حلب الكبرى

1

“خاص -وطن – كتب محمد أمين ميرة-  تساءل  الاعلامي السوري البارز فيصل القاسم المذيع في قناة الجزيرة القطرية، عن أسباب خمود بعض الجبهات بين فصائل المعارضة وقوات النظام، في الوقت الذي تتواصل فيه ملحمة حلب الكبرى.

 

وقال المذيع السوري في منشور له على صفحة الفيس بوك: “تصوروا لو أن كل الجبهات اشتعلت في سوريا ضد النظام الفاشي الطائفي في نفس الوقت الذي اشتعلت فيه ملحمة حلب. ماذا كان سيحدث؟”.

 

وأضاف القاسم مستهزئاً بمن يحسبون أنفسهم على المعارضة ويأتمرون بالخارج قائلاً: “ماذا تتوقع من جبهات تشتغل بالريموت كونترول، يتحكمون بها عن بعد؟”.

 

وأردف في منشور آخر أكد فيه ضعف النظام رغم استقدامه كل القوى الخارجية لمؤازرته: “استغرق حصار حلب من النظام وشركاه سنوات، بينما استطاع الثوار فك الحصار خلال أيام”.

 

كما سخر من الإعلام السوري وطريقة تعاطيه مع المستجدات الحالية معلقاً: “هل تعلم أن التلفزيون السوري ساعة فك الحصار عن حلب كان يقدم برنامجاً عن استخراج الكافيار من عيون النمل، شفافية خيو”.

 

وكانت الجبهة الإسلامية التابعة لفصائل المعارضة السورية، قد أعلنت عبر حسابها على تويتر إنها سيطرت على حي الراموسة بالكامل، وقالت جبهة فتح الشام عبر حسابها أيضا إن المقاتلين القادمين من الجنوب التقوا بالمقاتلين المهاجمين من داخل المدينة.

قد يعجبك ايضا
  1. ابو القاسم الشابي يقول

    الله لا يتربح الخونة المرتزقة اللقطاء امثال فيصل القاسم وما شابهه سترمون في مزبلة التاريخ يا من ساهمتم في تدمير وتشريد بلدان ياسرها كم تقبضون على كدبكم لقد فضحكم الله واهانكم وجعلكم اسفل سافلين عجبا قنوات صخرت نفسها لتقود الارهاب والدمار لكل البشر انتم يا حثالة ستحاسبون على افعالكم في الدنيا والاخرة وستقضون بقية حياتكم يبزق على وجوهكم لن تفلحوا مهما حاولتم فسوريا عصية عليكم والنصر قريبا بادن الله لسوريا بجيشها الباسل الدي ضرب مثالا في الوطنية والوفاء الخزي والعار لكل متامر خان وطنه واهله اللهم اهزمهم شر هزيمة وانصر الجيش السوري وكل المخلصين في الوطن العربي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.