مرجع شيعي يتهم دولا “مارقة” بمؤامرة لتمزيق المكون السني فقط

0

اتهم المرجع الديني محمد تقي المدرسي، دولاً بتنفيذ مؤامرات “رخيصة” لتمزيق المكون السني، محذراً القيادات السياسية السنية من تلك المؤامرات الخارجية  التي تستهدف وحدتهم، فيما دعا الى تجميد الملفات على “أهميتها” والتفرغ لمعركة الموصل.

 

وقال المدرسي في بيان اليوم “ندعو إلى تجميد كل الملفات على أهميتها ومنها التي تسبب الخلافات، والتفرغ لمعركة الفصل في الموصل”، لافتاً الى أنه “مع اقتراب النصر في معركة الموصل يقوم الأعداء بالمزيد من المؤامرات لتمزيق الصف وصرف الاهتمام عن القضية الأم”.

 

وأضاف، أن “الدول المارقة في المنطقة تمد يداً إلى الصهاينة وأخرى إلى الإرهابيين وتقدم الوعود السخية إلى روسيا وتصرف الملايين على تجمعات مشبوهة هنا وهناك وكل ذلك من اجل تأخير النصر على عملائهم من الإرهابيين في العراق وسوريا”.

 

وحذر المدرسي “القيادات السياسية السنية من المؤامرات الخارجية الرخيصة لاستهداف وحدتهم”، داعياً اياهم الى “أن يكونوا يدا واحدة في مواجهة تلك المؤامرات ويزادوا اندماجاً مع العملية السياسية الرائدة في العراق”.

 

وتابع، أن “أعظم ما يثير حنق الأعداء هي الوحدة العراقية التي تجلت بتحرير الفلوجة والتي هي الضمان بعد توفيق الرب سبحانه لتحرير الموصل”، مطالباً الاعلام بأن “يقدم النصح للشعب العراقي للالتفاف حول قياداته لتحقيق الأهداف العليا”.

 

ويشهد الوضع السياسي في البلاد تأزماً بعد جلسة استجواب وزير الدفاع خالد العبيدي التي اتهم بها رئيس مجلس النواب سليم الجبوري وعدد من النواب بقضايا “فساد”، مما دعا القضاء اصدار اومر بمنع سفر كل من ورد اسمه في تلك الجلسة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More