لاجئة سورية مسيحية هاربة من الحرب تتوج بلقب “ملكة النبيذ” في مقاطعة ألمانية

تُوجت لاجئة سورية بلقب ملكة جمال لإحدى أشهر مقاطعات إنتاج النبيذ في ألمانيا، وهي أول لاجئة تحصل على مثل هذا اللقب.

 

وكانت نينورتا بانو التي اختيرت ملكة جمال لمدينة تريير غرب ألمانيا، وهي مسيحية سورية، فرت من الحرب الأهلية في بلادها منذ أكثر من ثلاث سنوات.

 

وتأمل بانو، 26 عاما، أن تكون الجائزة حافزا على المزيد من الاندماج للاجئين في ألمانيا.

 

ونقلت دويتش فيله عن بانو قولها “أريد أن أُظهر أن ألمانيا ترحب باللاجئين، وأن الشعب الألماني مضياف، ويعملون على سرعة دمج اللاجئين”.

 

وأضافت “كلاجئة أعرف مدى صعوبة اندماج اللاجيء في المجتمعات الجديدة في بدايته”.

 

واستقبلت ألمانيا العام الماضي أكثر من مليون لاجيء، فر أكثرهم من الحرب في سوريا.

 

وستقضي بانو العام المقبل في تمثيل مصنعي النبيذ في احتفالات تُقام في المقاطعة.

 

وقالت إن اللاجئين الذين تحدثت معهم “سعداء جدا” بتتويجها. كما تلقت دروسا مبدئية عن صناعة النبيذ.

 

وترجع عادة تتويج ملكات للنبيذ إلى ثلاثينيات القرن الماضي.

 

وتتنافس ملكات النبيذ من 13 مقاطعة ألمانية على هذا اللقب على مستوى ألمانيا في مسابقة أخرى تعقد في سبتمبر/ايلول من كل عام.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث