بالصّور| 6 أشياء تُمنع المرأة السّعودية من القيام بها

1

بالرغم من أن حقوق المرأة في ، شهدت تحسنًا طفيفًا ، بعدما تم السماح لهن بالتصويت في الانتخابات البلدية، لأول مرة العام الماضي، إلا أن القيود المفروضة عليهن لا تزال كثيرة، وهذه أبرزها وفقاً لموقع “theweek”:

 

1.لا تستطيع الذهاب للسباحة: لا يسمح للمرأة السعودية استخدام حمامات العامة المتاحة للرجال، فقط يتاح لها الذهاب إلى حمامات سباحة، وصالات ألعاب رياضية ونواد صحية مخصصة للنساء.

وذكرت إحدى محررات وكالة رويترز، وتدعى آرلين جيتز، تجربتها مع محاولة الذهاب لحمام سباحة رجالي في أحد فنادق مدينة ، وقالت: ” كإمرأة، لم يسمح لي حتى النظر إلى الرجال في حمام السباحة، والموظف هناك كان ينظر إلي بطرف عينه وهو يقول برعب، هذا المسبح للرجال فقط، إذهبي وأتركيهم وحدههم”.

 

2.لا تستطيع التنافس بحرية في الرياضة: في العام الماضي، اقترحت المملكة العربية السعودية، استضافة دورة الألعاب الأولمبية دون النساء، حيث قال الأمير فهد بن جلوي آل سعود، وهو مستشار اللجنة الأولمبية السعودية: “المجتمع لدينا متحفظ جدًا، ولديه صعوبة في قبول أن المرأة قادرة على المنافسة في مجال الرياضة”.

22

وحين أرسلت السعودية لأول مرة لاعبتين إلى دورة الألعاب الأولمبية في لندن، كل واحدة مع ولي أمرها، مع تغطية شعرهن، ندد رجال الدين المتشددين بتلك الخطوة، ووصفوا المرأتين بأنهما “عاهرات”.

44

3.لا تستطيع : “مجرد التفكير في وجود إمرأة وراء باب غرفة خلع الملابس، هو شئ يستحيل الكثير من الرجال التعامل معه”، هكذا قال الكاتب مورين داود في سلسلة مواضيع “Girl’s Guide to Saudi Arabia”، التي كتبها عن الفتاة السعودية في موقع “vanityfair”.

ومن ضمن القيود الأخرى التي ذكرها داود، هي أن المرأة السعودية يتعين عليها الدخول إلى المقابر لقراءة مجلات الأزياء الغير خاضعة للرقابة.

ووصف داود الحياة في السعودية، بأنها تجري على مقياس متدرج، وتعتمد على “من أنت، ومن الذين تعرفهم، ومن تسأل، ومن الذين كنت معهم، وأين أنت”.

saudi_clothing_09

4.لا تستطيع قيادة سيارة: لا يوجد قانون رسمي في السعودية يمنع النساء من القيادة، فنظام المرور السعودي لا ينص على ذلك، إلا أن تراخيص القيادة لا تصدر إلا للرجال، ويكمن المنع في أن المعتقدات الدينية الراسحة هناك تحظر على المرأة القيادة، حيث أن رجال الدين السعوديين يعتقدون أن قيادة النساء للسيارات من شأنه أن “يقوض القيم الاجتماعية”.

بُئس المرأة السعودية، دفع بعضهن في عام 2011، إلى تدشين حملة تحت عنوان “Women2Drive”، تدعو النساء إلى تجاهل القوانين، والتقاط صور وفيديوهات لأنفسهن وهن يقدن السيارات على مواقع التواصل الإجتماعي، من أجل رفع مستوى الوعي الخاص بهذه القضية، بما يجبر الدولة على التغيير، إلا أنها لم تلقى نجاحًا كبيرًا.

ومن بين الرجال الذين يناصرون المرأة السعودية في قضية القيادة، يبرز الصحفي السعودي طلال الحربي، كأحد أهم الداعمين لتلك القضية الشائكة، حيث دعى إلى ضرورة السماح للنساء بقيادة السيارات، فقط لأخذ أطفالهم إلى المدرسة، أو الذهاب بأحد أفراد العائلة إلى المستشفى، داعيًا في نفس الوقت المرأة السعودية، إلى ضرورة تقبل الأمر، بشئ من الحكمة، نظرًا لأن المرحلة الحالية لا تتحمل سماحًا بحرية أكبر من ذلك، وأن العند لن يدعم قضيتهم.

A woman drives a car in Saudi Arabia October 22, 2013. A conservative Saudi Arabian cleric has said women who drive risk damaging their ovaries and bearing children with clinical problems, countering activists who are trying to end the Islamic kingdom's male-only driving rules. Saudi Arabia is the only country in the world where women are barred from driving, but debate about the ban, once confined to the private sphere and social media, is increasingly spreading to public forums too. REUTERS/Faisal Al Nasser (SAUDI ARABIA - Tags: POLITICS SOCIETY TRANSPORT)

5.لا ترتدي ملابس أو تضع ماكياجًا يظهر جمالها: يوجد زي موحد ترتديه المرأة السعودية، يطبق بدرجات متفاوتة في جميع أنحاء البلاد، فغالبية النساء يرتدين عباءة طويلة وغطاءًا للرأس، وفي بعض الأحيان يغطين وجوههن.

عدم تغطية الوجه، يثير استياء بعض المتشددين، ويدفع الشرطة الدينية إلى مضايقة النساء، ومعاقبتهن على ما يعتبرونه إظهارًا لأجزاء كثيرة من الجسم، أو وضع الكثير من الماكياج.

وفي عام 2015 الماضي، أجبر مجلس الشورى السعودي، جميع مذيعات القنوات التلفزيونية في المملكة، بارتداء ملابس متواضعة لا تُظهر جمالهن، وفقًا لما ذكرته صحيفة “عرب نيوز”.

150819-saudi

6.لا تتفاعل مع الرجال: يُطلب من المرأة السعودية، الحد من مقدار الوقت الذي تقضيه مع الرجال الآخرين الذين ليس لهم صلة قرابة بها، فغالبية المباني العامة، بما في ذلك المكاتب والبنوك والدامعات، لها مداخل منفصلة للجنسين.

ووفقًا لصحيفة ديلي تلجراف، فإن وسائل النقل العامة، والمتنزهات، والشواطئ، تعزل بين الجنسين في معظم أنحاء البلاد، كما أن ، يدفع بتوجيه تهم جنائية ضد كلا الجنسين، ولكن النساء عادة ما يواجهن العقوبة الأشد.

SaudiArabiaWomanManHP_1

قد يعجبك ايضا
  1. منير حمزة يقول

    وتريد االسعودية نشر اليمقراطية في سوريا !!!! طاح حظك ياملك زقان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.