AlexaMetrics لاجئتان سوريتان في ضيافة أوباما.. لم نخترع شيئا وعائلتنا بصحة جيدة | وطن يغرد خارج السرب

لاجئتان سوريتان في ضيافة أوباما.. لم نخترع شيئا وعائلتنا بصحة جيدة

“خاص- وطن”- تداول ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي، صورة سوريتان مع الرئيس الأميركي باراك أوباما، تمكنتا من التميز وابتكاران مادة يمكنها من إنهاء سرطان الثدي بعد ثمانية شهور فقط من لجوئهما للولايات المتحدة. حسب ما روجته الصفحة السورية

 

وبحسب صفحة الأسهم السورية، فإن الفتاتان البالغتان من العمر 22 و 24  وهما رهف وهبة الراهون خسرتا والديهما نتيجة الحرب في سوريا، ولجئتا إلى أمريكا، وبفضل جهودهما الكبيرة، استطاعتا إتقان اللغة بشكل مميز خلال شهران فقط.

 

ودخلت اللاجئتان السوريتان حينها كلية علم الكيمياء، واخترعن دارة سلفرونس، وهي مادة كيميائية تساعد على إنهاء سرطان الثدي. حسب الصفحة السورية.

 

وعلقت الصفحة المحلية على ذلك، قائلة: “رغم كلشي مرو فيه وعانوه اختروعوا شيء، العلم وعلماء الدنيا لم يقدروا له، بس هدول لبنتين عمرن 22 و 24 عملوه وهل شي خلا عليهن حمله اعلامية واسعة ونهايتا كانت استضافهن اوباما في البيت الأبيض”.

 

واللافت أن الفتاتين تواصلتا مع صحيفتنا لنفي ما نشرته الصفحة السورية مرفقين تعليقهم على الخبر بفيديو اللقاء الذي جمعهم بالرئيس الأمريكي باراك أوباما والذي تحدث عن قصة الفتاتان هبة ورهف اللتان هاجرتا برفقة عائلتهم من دمشق إلى ماليزيا ثم إلى أمريكا في محاولة للهرب من العنف هناك..

 

 

ffff

والواضح في الفيديو الذي نشرته احدى الفتاتان على صفحتها الترحيب الشديد من قبل الرئيس الأمريكي بهمنا وكذلك بباقي اللاجئين السوريين والذي سنرفقه لكم في الخبر لك يكون أفضل رد من قبل هاتان اللاجئتان على ما روجته الصفحة السورية..

 

وتعرضت واشنطن لانتقادات من المدافعين عن حقوق الإنسان للتباطؤ في استقبال أشخاص يفرون من الحرب في سوريا، فيما كان وزير الخارجية الأميركي جون كيري، قد أعلن سابقاً أن الولايات المتحدة ستستقبل 10 آلاف لاجئ سوري خلال السنة المالية الحالية كما وعد الرئيس باراك أوباما.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. مرحبا يااخي انا رهف الرهوان صاحبة الصورة مع السيد الرئيس باراك اوباما ..
    هاد الحكي طلع عنا كلوو اشاعات والخبر كاذب ومو حقيقي .. وبتمنا منك انو تحذف كل هالحكي اذا بدك تعرف قصتنا فيك تروح على صفحتي على الفيسبوك Rahaf Rahwan وشكرا

  2. يا أخي ليش انتم العرب ما عندكم أي نزاهة في الصحافة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    كل الحكي كما اعترفت رهف في التعليقات كذب وتلفيق لكي تزداد المشاركة بالخبر على حسابها… يا أخي بكفي هالشعب من الدجل والكذب وتحملوا مسئوولية الصحافة السامة التي تبثوها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *