مدير الاستخبارات الأمريكية: للأسف العديد من “محاورينا” في تركيا قد تم تطهيرهم أو اعتقالهم

1

قال جيمس كلابر، مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية، أمس الخميس إن التطهير العسكري الأخير في سيجعل مكافحة البلاد لتنظيم لتنظيم الدولة أكثر صعوبة.

 

وأضاف كلابر في منتدى أبسن الأمني: “سيكون هناك تأثير لذلك لأنه يؤثر على جميع قطاعات جهاز الأمن القومي في تركيا”.

 

وتابع: “العديد من محاورينا قد تم تطهيرهم أو اعتقالهم. لا شك أن هذا سيشكل انتكاسة ويجعل التعاون أكثر صعوبة مع الأتراك”.

 

ومنذ محاولة الانقلاب الفاشلة قبل أسبوعين، تم اعتقال أكثر من 15 ألفا و800 شخص في تركيا بينهم نحو عشرة آلاف من الجيش، وفقا لأرقام الحكومة التركية. وصدر منذ الحين أكثر من 8100 مذكرة اعتقال.

 

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد قام بتسريح 1684 ضابط جيش بينهم  149 جنرالا.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. خبير كلاب يقول

    أمريكا بلد شرموط يحكمه ساسة شراميط من نمرة الكلب السلاقي الشرموط أوباما والشاذ السلبي ذو الحناك المصفقة الشرموط كيري, والذي كل صورة مع لافروف توحيي للناظر أن كيري ولافروف على وشك تبادل القبل بالفم.
    يريدون من تركيا أن تبقي الضباط الخونة الذي باعوا تركيا للشرموطة أمريكا ليطبقوا ما فعلوه في مصر على تركيا.
    لكن أثبت الشعب التركي وطنيته وحبه واخلاصه واستعداده للموت في سبيل بلده, على عكس غالبية المصريين المصفقين للسيسي والذين خانوا الرئيس المنتخب شرعيا الدكتور محمد مرسي والذي نتمنى من الله العزيز القدير أن يفك أسره ويعود لحكم مصر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.