الأربعاء, نوفمبر 30, 2022
الرئيسيةالهدهدإسرائيل والإمارات وبلير أغرقوا مصر بالديون وعمالة السيسي ستحطّم مستقبل الأجيال القادمة

إسرائيل والإمارات وبلير أغرقوا مصر بالديون وعمالة السيسي ستحطّم مستقبل الأجيال القادمة

- Advertisement -

“خاص-وطن” كشف الدكتور محمود رفعت الخبير القانوني والمحامي الدولي عن المخطط الإماراتي الذي ينفّذه توني بلير لإغراق مصر بالديون ومحاولة تركيعها وتجويع شعبها.

 

وقال “رفعت” في سلسلة تغريدات رصدتها “وطن” على صفحته الرسمية بموقع التواصل الإجتماعي “تويتر” إنّ اقتراض دولة لسد عجزها هو أوسع باب يمكن أن تفتحه لانتهاك سيادتها وهذا ما تتعرض له مصر بخطة حبكت في إسرائيل والإمارات وينفذها السيسي حيث اقترضت مصر منذ وصول السيسي وفي 3 سنوات فقط ما لم تقترضه عبر تاريخها سواء مبالغ القروض أو عددها وذلك بدفع من إسرائيل والإمارات.

- Advertisement -

 

وأضاف “وقع السيسي ووزراءه عددا ضخما من القروض مع الخارج ولا يعرف الشعب الجزء الأكبر مما ألزم به السيسي الشعب وأجياله القادمة لكنه يرى بذخ التسليح فقد اشترى السيسي طائرات الرافال بتكلفتها الضخمة من فرنسا كبداية جنون تسليح لا تحتاجه مصر، وقد تم ذلك بواسطة الإمارات ومباركة نتنياهو في إسرائيل لأنّه لم تكن فرنسا لتبيع لمصر هذا الكم والنوع من السلاح لولا موافقة بل ومباركة إسرائيل التي ترى في السيسي ابنا بارا لها ينفذ أوامرها حرفيا.

 

- Advertisement -

وأكّد المحامي المصري الدولي أنّ الدولة التي تقرض دولة أخرى تتسيد الدولة المدينة ويكون ضماناتها ثروات وأصول الدولة المدينة مما يهدد بتجويع شعبها خاصة بعد عدم قدرة السداد، كما يبقى الإقتراض الأخطر هو قروض صندوق النقد الدولي حيث يتحكم بسياسة الدول المقترضة وينتهك سيادتها بطرق فجة وهذا ما سعت له الإمارات لمصر، فمعلوم صعوبة اقراض صندوق النقد الدولي رغم مساوئه، ومن ذلل صعوبات اقراضه مصر كانت الإمارات بهدف إغراقها بديون لا تنهض منها أبدا.

 

وأوضح الدكتور محمود رفعت في تغريداته التي رصدتها “وطن” أنّه عن طريق توني بلير الذي أشاع إعلام السيسي أنه مستشار اقتصادي له، وافق صندوق النقد على إقراض مصر 12 مليار دولار، لأنّه من البديهي أن شروط إقراض صندوق النقد الدولي لا تنطبق بحال على اقتصاد مصر المتهاوي بمخاطره وهنا كان دور توني بلير ومال الإمارات.

 

وتابع “غير قروض صندوق النقد اقترض السيسي من روسيا 25 مليار دولار لنووي الضبعة ومن دفعه للهرولة بعد سقوط الطائرة في سيناء كانت الإمارات كما لا يعرف أحد على وجه التحديد كم اقترض السيسي من الإمارات نفسها وبكم أدان مصر للإمارات حيث لم يطلع أحد على شروطها ولا نسب أرباحها.

 

وختم الدكتور محمود رفعت تغريداته التي رصدتها “وطن” بالتأكيد على أنّ القروض الضخمة التي كبل بها السيسي رقبة مصر هي مخطط أتى من إسرائيل والإمارات لإبقاء مصر وأجيالها القادمة منحنية بل مكسورة الظهر كما أعرب رفعت عن تفهمه لرغبة إسرائيل في كسر ظهر مصر بأجيالها القادمة لكن في مقابل ذلك عدم فهمه لتبعية حكام الإمارات لبلير وإسرائيل، فمصر إن انهارت انهار كل العرب، حسب قوله.

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
spot_img
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. فلتنهار مصر ولينهار العرب .وفي حقيقة الأمر أن الذي سينهار هو الأنظمة المستبده فقط وأما الشعوب فهي منهاره منذ حكم هؤلاء العملاء وبمجرد انهيار تلك العروش المستبده فإن الشعوب ستتعافى وتزدهر وستحرم بلدان الصليب من خيرات العرب المنهوبه من قبلها ولن تجد حاكما يقيم علاقة ذل وهوان مع أوروبا وأمريكا وإسرائيل بل إسرائيل ستبدء بالتلاشي والمجوس سينتهون بنهاية إسرائيل وأما الغرب فستكون العلاقات ندية وتحد وسيحسب حساب للإسلام والمسلمين والعرب في كل مكان

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث