فيصل القاسم: الثورات المضادة إلى زوال والشعوب لن تقبل بالخضوع ولو على أكفانها

0

“خاص- وطن” – كتب محمد أمين ميرة- أكد الصحفي السوري البارز المذيع في قناة الجزيرة القطرية  أن ثورات مهما كانت غير حقيقية أو مؤامرة كما يقال، فإن لها هي نتاج الأنظمة الحاكمة التي ثارت الشعوب العربية ضدها

 

وأضاف القاسم في حلقة الثلاثاء من برنامج الاتجاه المعاكس أن الانقلابيين في ومصر وموالو النظام في سوريا، وليس ورائهم إلا “الخونة والرخصاء”، ومهما طال بهم الزمن ليس لهم مستقبل، المستقبل للأجيال الصاعدة.

 

وأردف فيصل لضيفه: “هذه الأجيال التي أنتجتها مواقع التواصل والسماوات المفتوحة لن تقبل، ببشار الأسد، ولا بكل هذا القرطة، لافي تونس ولا اليمن ولا ، أنتم فقط أصحاب الثورات المضادة، يزيدون ثمن الاستنزاف في بلادهم”.

 

وتابع: “كفانا تكويم كل مشاكلنا على المؤامرة الخارجية، ولا تقل لي عن ثورات الربيع ليست طبيعية أو عفوية، وخاصة أنتم القوميين”.

وفي سياق متصل قال القاسم إن بشار الأسد رئيس النظام السوري بات عاجزاً عن تأمين أدنى مقومات الحياة لمواليه، من خلال عبارة ساخرة قال فيها: حتى العلف لن يتمكن من تأمينه.

 

وأضاف القاسم ” كان الأسد كريماً جداً يقدم عنزة أو رأس معزة، لمواليه وأسر قتلاه، لكن أصبح يعطيهم ساعة حائط من النوع الرديء، أما اليوم بات يقدم لهم فول مدمس وغداً لن يستطيع حتى تأمين العلف لمن يتبعون حظيرته.

 

وتساءل القاسم: كيف سيتمكن هؤلاء من الفوز، هؤلاء يخوضون معركة خاسرة، يطلقون النار وهم هاربون، طابخ السم سيأكله في وسورية وكل دول الانقلابات.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.