من أجل التوسع والإنتشار .. “المثليون” الأردنيّون يطلقون مجلتهم باللغة العربية!

2

أعلن خالد عبد الهادي مؤسس ومحرّر مجلة My Khali الأردنية المختصّة بحقوق وقضايا المثليين والمتحولين جنسياً، عن اصدار عدد جديد من المجلة باللغة العربية لأول مرة.

 

المجلة والتي لم يعرف ان كانت مرخصة قانونياً أم لا اعلن عنها بصورة مباشرة من دون اي مراعاة للعادات والتقاليد الاردنيّة المحافظة والتي ترفض هذه الظاهرة الغريبة، حيث تناولت داخل صفحاتها عن معاناة المثليين ومعاداتهم في الاردن.

 

وعن مبررات اصدار المجلة يقول عبد الهادي: “في بداية ظهور المجلة كنا نسعى لوجود محدود، لكن اليوم اختلف الأمر. أخيراً أصدرنا أول عدد للمجلة باللغة العربية. هذه الخطوة أتت بناءً على طلبات وصلت لنا من مثليين يرغبون بالكتابة بالعربية، ويسعون لتوسيع التوعية في شأن هذه القضية”.

 

كان الاردنيون قد طالبوا الاجهزة الامنية والمعنية بالتصدي لهذه الظاهرة ومحاسبة مروجيها وداعميها، الا انه على ما يبدو أن المثليين يتلقون دعماً ممنهجاً حيث انهم يطالبون بحقوقهم في انشاء الجمعيات والاماكن الخاصة بهم في الاردن.وفقاً لوسائل إعلام أردنيّة

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. وعد السماء آت يقول

    عرش الرحمن يهتز من افعال قوم لوط.
    لعنة الله عليكم وغضب عليكم وعلى كل من ساعدكم وايدكم والله غضب الله سيطالكم أن عاجلا أو آجلا

  2. تيسير خرما يقول

    مكافحة آفة المثليين تتم بإقامة مركز تأهيل فمن عنده خلل هرموني يعالج ومن عنده إعاقة خاقية تجرى له عمليات طبية مجانية لوضعه بالجنس الطبيعي له ومن ينقصه العلم يثقف ومن تنقصه العاطفة يتم رعايته، ولنتخيل أن الله خلق أول جيل من بني آدم مثليين لتوقف التاريخ وانتهت الإنسانية في ذلك الوقت ولكان كوكب الأرض خالياً الآن من البشر. وقد وقع الغرب بمصيدة تنافس إنتخابي لتحصيل الأصوات وتقلص الدور الاسترشادي للعلماء والعاقلين والأديان السماوية وتم تسليم القرار للغوغاء واستفتاء بريطانيا يوضح ما آل إليه الأمر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.