AlexaMetrics محاولة روسية فاشلة لاستمالة الأكراد للتخلي عن الولايات المتحدة الأميركية | وطن يغرد خارج السرب

محاولة روسية فاشلة لاستمالة الأكراد للتخلي عن الولايات المتحدة الأميركية

“خاص- وطن”- كشفت مواقع محلية سورية، أن روسيا تحاول استمالة الأحزاب الكردية المقاتلة في سورية، وتسليحها للتخلي عن الولايات المتحدة الأميركية.

 

ونقل موقع زمان الوصل، عن مصادر مطلعة أن روسيا حاولت تسليح ميليشيات سورية الديمقراطية، وإغراءها بالوعود، للاستغناء عن التحالف مع أمريكا.

 

وأبدت روسيا استعدادها لمد ميليشيات البي كي كي والبي آي دي، بالسلاح النوعي، إلا أن حزب الاتحاد الديمقراطي رفض العرض مبدياً تخوفه من الغدر الروسي. بحسب المصدر ذاته.

 

وبحسب المصادر ذاتها، فإن التقارب الروسي مع الأحزاب الكردية، سيؤثر إيجاباً على العلاقات التركية وتخفيف التوتر مع حزب العمال الكردستاني شمال العراق، لكن البي آي دي ما زال حتى اليوم متمسكاً بالحليف الأميركي في إقامة مشاريعه الانفصالية.

 

لكن صحيفة “ديلي تلغراف” البريطانية، رأت أنه بالرغم من أن الروس لم يعبروا صراحة عن تغيير في سياستهم تجاه الأكراد، إلا أن ذوبان الجليد في العلاقات مع تركيا سيكون أخبارا سيئة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي.

 

جاء ذلك في تقرير نشرته “ديلي تلغراف” حول أبعاد التقارب التركي الروسي، والتغيرات المرتقبة في سياسات البلدين، بعد عودة العلاقات بينهما إلى سابق عهدها، قبل أزمة إسقاط الجيش التركي لمقاتلة روسية عند الحدود مع سوريا، ويكشف التقرير عن أن كلا من تركيا وروسيا تتطلعان “للتنسيق” في إدارة الأزمة السورية، واصفا هذا التنسيق بالتحول المهم، الذي قد يكون ضربة للجهود الغربية الرامية للإطاحة بنظام بشار الأسد.

 

وبحسب التقرير، فإن قوات حماية الشعب، التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي، حظيت بدعم عسكري من الولايات المتحدة ومن روسيا أيضا، حيث سمحت السلطات الروسية لممثلين عن “روجوفا”، وهو الاسم الذي يطلقه الأكراد على منطقة شمال سوريا، بافتتاح مكتب لهم في العاصمة الروسية موسكو.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *