“هيك نظام بدو هيك أشكال”.. الجزار رفعت الأسد “مختلس وسارق” وملاحق قضائيا في فرنسا

0

“خاص- وطن”- اتهم القضاء الفرنسي رفعت الأسد عم رئيس النظام السوري بشار الأسد الثلاثاء بجمع ثروة من العقارات عبر اختلاس أموال عامة.

 

وبحسب وكالة فرانس برس فقد اتهم رفعت بصنع ثروة في العقارات عبر اختلاس أموال عامة، وغسيل أموال، وإخفاء عمل موظفين لأجور غير معلنة وتدفع نقداً.

 

وقالت المحكمة الفرنسية إن منظمة شيرا غير الحكومية رفعت دعوى لـ “حيازة الممتلكات بطريقة سيئة” فيما صدرت مذكرة توقيف بحق رفعت الأسد “78 عاما” شقيق الرئيس السابق الذي استبعده عن السلطة في ثمانينيات القرن الماضي.

 

و يمتلك رفعت الأسد عددًا كبيرة من العقارات في العاصمة الفرنسية و في مدن أخرى في العالم، منها قصر تبغ قيمته نحو 10 مليون جنيه إسترليني في منطقة مايفير بلندن.

 

وذكرت صحيفة “لوموند” مؤخرا أن رفعت الأسد باع أحد أملاكه العقارية في حي من أحياء باريس الراقية، بمبلغ قدره 70 مليون يورو.

 

ويتهم ناشطون سوريون رفعت الأسد بالمسؤولية عن مقتل 25 ألف سوري في حماه، إثر قمعه لانتفاضة شعبية مناوئة للحكم في المدينة، استخدم خلالها القوة المفرطة.

 

رفعت علي سليمان الأسد من مواليد 22 أغسطس 1937 الشقيق الأصغر للرئيس السوري السابق حافظ الأسد وجميل الأسد وعم الرئيس الحالي بشار الأسد، ولد في القرداحة بمحافظة اللاذقية.

 

في عام 1984 شاعت الأحاديث أنه قام بمحاولة انقلاب على شقيقه حافظ الأسد للاستئثار بالسلطة ولكن الرئيس حافظ الأسد حال دون ذلك، وتم تسوية الخلاف بخروج رفعت الأسد من سورية مع مجموعة كبيرة من العاملين معه لفترة 6 أشهر حتى يتم تجاوز الأزمة التي نشأت عن هذه الأوضاع، تكاليف إقامة رفعت وصحبه في أوروبا دفعها من حسابات رفعت الموزعة في العديد من البنوك في أوروبا

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More