AlexaMetrics "الشيخ ميزو" يتراجع عن قرار الإنتحار ويبرّر: "النبي الكريم حاول الانتحار مراراً"! | وطن يغرد خارج السرب

“الشيخ ميزو” يتراجع عن قرار الإنتحار ويبرّر: “النبي الكريم حاول الانتحار مراراً”!

تراجع محمد عبد الله نصر المعروف بــِ “الشيخ ميزو”، عن قراره الأخير والمتمثل بنيّته الإنتحار، مبررّاً ذلك بأحاديث نبوية!.

 

وشنّ متابعو “الشيخ ميزو” هجوماً عليه بعد قراره بالانتحار، باعتباره شيخ أزهري ويحفظ القرآن ومع ذلك يقرر الانتحار بما يخالف تعاليم الدين.

 

وعلق الشيخ “ميزو” على هذا الهجوم في تدوينة جديدة بعنوان “قصف جبهة المشركين”، زعم فيه قائلا: “استنكرتم قولي أنني سأنتحر ولم تستنكروا قول البخاري أن النبي العظيم حاول الانتحار أكثر من مرة وجبريل منعه والله لو كان في وجوهكم حمرة الخجل لثرتم ضد البخاري انتصارا لنبيكم.. حديث انتحار النبي في صحيح البخاري برقم ٦٥٨١.. كتاب التعبير باب بدء الوحي”.

ميزو 2 ميزو

كان “الشيخ ميزو” أعلن أنه قرر الانتحار بسبب ما أسماه بتعرضه “للظلم والإهانة البالغة في مطار القاهرة” حيث قال إنه تم إلقاء حقيبته بما فيها من ملابس في صالة (1) بمطار القاهرة أمام حشد كبير من الناس.

 

وتابع: “وبإذن الله سأتخلص من هذه الحياة البائسة بإلقاء نفسي في نهر النيل.. نهر الحياة لأذهب إلى الله لأشكو له ظلم العباد”.

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. ینعلک یاکلب.تتقول علی النبی حاشی النبی اراد الانتحار‌.الذی یرید الانتحار شخص یفر من قدر الله.وحاشی ان یکون النبی کذلک.فانت نعم فلتنتحر والی جهنم ان شای الله.لا خیر فیک یاکلب.ولو کنت کذلک لوقغت مه المضلومین.

  2. لعنة الله عليك يا مشرك حتى لو لبست العمامه و العباه تشبه بالمسلمين فانت لست مسلم الله عز و جل سيلبسك عمامه و عباه من مسد ان شاء الله
    و عذرك اقبح من ذنبك قبحك الله
    انته مترجي من العسكر الذين شوهت و دلست الاسلام لاجلهم ان يحترموك لا يا عطوه ما ينفعش العسكر فاهمين انهم مسكوا بالباطل و انت احد لبنات الباطل شاح وجهك الى يوم الدين

  3. رماك الله في جهنم ان شاء الله ان لم تتوب مثل رمي حقيبتك في المطار و امام الناس

  4. أصــلاً أنــت غــير محسوب على شويخ وأئمة المسلمين، فأنت مجرد شخص درس الشريعة لأن معدلك في الثانوية لم يسمح لك بغيرها، ولهذا فمقالاتك المنافقة وآرائك المخالفة للشريعة ليست غريبة عليك، فمعروف عنك بأنك شيخ تختص بتبرئة أفعال القتلة أمثال السيسي وغيره، وتحل وتحلل لهم الحرام وتحرم الحلال للمصريين…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *