طفل سوري يتسبب باعتقال نازحي دير الزور في طرطوس

0

“خاص- وطن”- يتعامل النظام السوري مع النازحين وكأنهم خلايا نائمة يمكن ان تثور عليه في أي وقت، فيما يعمل جاهدا لإبقاء نفوذه مسيطرا مهما كلف الثمن، لتصبح منطقة الساحل سجنا كبيرا، يتوق من هم بداخله إلى حريتهم المسلوبة.

 

هذا وكشفت شبكات محلية سورية، قيام قوات النظام في الساحل السوري، بشن حملة مداهمات واعتقالات بحق النازحين في مدينة طرطوس من نازحي دير الزور بسبب شجار أطفال!.

 

وأكدت المصادر أن شجاراً بين طفل “ديري” مع أحد أبناء مدينة طرطوس في ضاحية المجد، تسبب باعتقال النازحين حسبما نقل موقع زمان الوصل عن شبكة إعلام اللاذقية.

 

وبحسب المراسل “مصطفى البانياسي” فقد نشب شجار بين طفلين في ضاحية “المجد” أثناء اللعب في ساحة المنطقة، وفجأة قام والد طفل طرطوسي بضرب طفلٍ ديري نازح، دون أي سبب يذكر.

 

وسرعان ما تدخل ذووه لإبعاده عنه، فأطلق من مسدسه عدة عيارات نارية أصابت إحداها سيدة على شرفة أحد المنازل وقفت تتابع ما يجري”، لتتوسع الخلافات عقب ذلك ويتجمهر عدد من سكان الضاحية، وتشتعل الخلافات بين النازحين والسكان.

 

وبعد ساعات من الحادثة اقتحمت قوات النظام الضاحية، واعتقلت كل نازحي الحي من ديرالزور، فيما تجاهلت والد الطفل الطرطوسي الذي تسبب بإصابة إحدى نساء الحي.

 

بدورها بررت شبكات النظام الموالية، تصرف النظام الأخيرة، بأن النازحين هددوا بجلب داعش، واعتبار الأهالي كفاراً على حد تعبير شبكة أخبار طرطوس التي أضافت: “هذا ما دفع قوات الأمن لاعتقال الرجال الذين أطلقوا التهديدات”.

 

وتتعمد قوات الأسد القيام بحملات الاعتقال العشوائي، لأسباب متعددة، أبرزها الحصول على مبالغ مالية من ذوي المعتقلين لإخراجهم، فضلاً عن سياسة التهجير المتعمدة ورفض استقبال نازحي المنطقة الشرقية.

 

يذكر أن حالات الاعتقال تتم وفق ثلاثة أساليب، إما ليلا على الحواجز حيث يتم إلقاء القبض على كل من كان اسمه من بين المطلوبين، أو أثناء تنفيذ حملة مداهمات للمنازل للبحث عن مطلوبين معينين من الناشطين، وهنا قد يستعاض عن المطلوب “إذا لم يكن موجودا” بأحد إخوته، أو بعمليات تمشيط شاملة عند الدخول إلى الأحياء وإلقاء القبض على كل الشباب.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More