سبب خطير سيمنعُك من ارتداء الملابس الجديدة أول مرّة إلا بعد غسلها

0

لا شكّ أننا نكونُ مسرورينَ كثيراً بشرائنا لملابسَ جديدة، ونتباهى كثيراً بأنها من هذه الماركة العالمية أو تلك، وعادةً ما نُسارع الى ارتدائها، وكثيرٌ منا يلتقطُ صورةً لهذه الثياب الجميلة، لكنّ سرّاً خطيراً نجهله عن هذا الأمر، وهو أنه يجب أن نغسل هذه الثياب قبلَ ارتدائها، فما هو السبب يا ترى!؟

 

تحتوي كل الخيوط أو الأقمشة المصبوغة على لصنعها، وهذه المواد لها آثار جانبية سيئة عندما تتصل ببشرتك، وهذه الموّاد تعرف بــِ”المهيجات”، يمكنها أن تؤدي إلى أمراض مثل التهاب الجلد، والطفح الجلدي في أي مكان تلامسه مع الجلد.

 

وتقول خبيرة تصنيع (لانا هوغ) لموقع (Elle) إنّه “يجب أن تغسل ملابسك الجديدة قبل ارتدائها، وخاصة الداخلية التي على صلة مباشرة مع الجلد وتتعرض للعرق”.

 

وتابعت: “معظم الأقمشة والمنسوجات من الممكن أن تتعرض للرطوبة والعفن في بيئات التصنيع، ولمنع ذلك، يتم رش الخيوط بمضادات العفن الفطري، وكذلك المواد الكيميائية خلال عملية نسج الخيوط وتحويلها إلى ”. مضيفة أنّ الألياف الطبيعية أيضاً تتطلب مواد كيميائية أثناء التصنيع، حتى لو كان القميص قطن 100%.

 

وبحسب خبيرة تصنيع الملابس فإنّه من الممكن انتشار البكتيريا والقمل والفطريات من شخص لآخر عند عملية قياس الملابس قبل الشراء.

 

ونظراً لأن التعرق يفتح ، فهذا يسمح لبشرتك بامتصاص المواد الكيميائية الموجودة في الملابس.

 

لذلك فإن أفضل نصيحة من (لانا) هو قبل ارتدائها لتقليل احتمال الإصابة بطفح جلدي أو القمل.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.