شيخ الأزهر: الأوروبيون من أهل الفطرة لن يعذبهم الله يوم القيامة “فيديو”

4

قال شيخ الأزهر أحمد الطيب إن كل من لم تبلغه الدعوة الإسلامية بطريق صحيح فهو من أهل الفطرة، مثل الأوروبيين، لافتا إلى أنه ينطبق عليهم حكم “أهل الفطرة”، ولن يعذبهم الله؛ لأنهم بلغتهم دعوة الرسول بطريقة “مغلوطة ومغشوشة ومنفرة”.

 

وأضاف “الطيب”، في لقائه مع برنامج “الإمام الطيب” المذاع على التليفزيون المصري وقنوات أخرى، أن هؤلاء لا يعتبروا كافرين، لأن الناس في أوروبا الآن لا يعرفون عن الإسلام إلا ما يرونه على الشاشات من قتل وغيره، ولذا ينطبق عليهم ما ينطبق على أهل الفطرة؛ لأن العلم لم يحصل عندهم، متسائلًا: “كيف يعذب الله شعوبا كالأوروبيين لم تعلم عن سيدنا محمد شيئا صحيحا؟، هل هذا عدل؟ هل يحشر الله من هم بأدغال إفريقيا في النار لأنهم كفروا بمحمد؟”.

 

وتابع: “هناك تقصير من علماء الإسلام في تبليغ رسالة الدين السمح إلى غير المؤمنين به أو الوثنيين، وهذا التقصير من ناحيتين: حين سُكِتَ عن توصيل الرسالة للناس ومن شاء فليؤمن بعد ذلك ومن شاء فليكفر، وحين تم تصوير الإسلام بصورة رديئة مجتزأة وملفقة”.

قد يعجبك ايضا
4 تعليقات
  1. ابو يحي يقول

    لا يمكن ان يعد هذا العبد في زمرة العلماء

  2. sweeper يقول

    أولا :
    هذا الحديث رواه مسلم (976) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( اسْتَأْذَنْتُ رَبِّي أَنْ أَسْتَغْفِرَ لأُمِّي فَلَمْ يَأْذَنْ لِي ، وَاسْتَأْذَنْتُهُ أَنْ أَزُورَ قَبْرَهَا فَأَذِنَ لِي ) .

    فروى الإمام أحمد (23003) عَنِ بُرَيْدَةَ رضي الله عنه قَالَ: ” كُنَّا مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَنَزَلَ بِنَا وَنَحْنُ مَعَهُ قَرِيبٌ مِنْ أَلْفِ رَاكِبٍ فَصَلَّى رَكْعَتَيْنِ ، ثُمَّ أَقْبَلَ عَلَيْنَا بِوَجْهِهِ وَعَيْنَاهُ تَذْرِفَانِ ، فَقَامَ إِلَيْهِ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ فَفَدَاهُ بِالْأَبِ وَالْأُمِّ يَقُولُ: يَا رَسُولَ اللهِ مَا لَكَ؟ قَالَ: ( إِنِّي سَأَلْتُ رَبِّي فِي اسْتِغْفَارٍ لِأُمِّي ، فَلَمْ يَأْذَنْ لِي ، فَدَمَعَتْ عَيْنَايَ رَحْمَةً لَهَا مِنَ النَّارِ ).

    اذا ام الرسول التي توفاها الله قبل الرسالة بالنار فكيف يعذرون من بعد الرسالة.

    هذا والله اعلم

  3. عروبي يقول

    هذا المعمم ينكر الايات الكريمات في القران الكريم الوارده بحق اليهود والنصارى والتي تبين كفر هؤلاءالقوم الى ان تقوم الساعه ..لقد كفر الذين قالوا ان الله ثالث ثلاثه ….لقدكفر الذين قالوا ان الله هو المسيح ابن مريم …وان المسيح هو ابن الله ..قل هو الله احد….ما اتخذ صاحبة ولا ولدا …وغير ذلك في كثير من الايات الكريمه المبثوثه في سور القران الكريم ..وكذلك ما ورد بحق اليهود ..وان الله لعنهم وغضب عليهم …وانهم المفسدون في الارض ..اما بحق الوثنيين الذين لم يبلغوا برسالة الاسلام..وعلى ما اعتقد ان هذا الصنف من البشر لم يعد موجودا الان واذا ما وجدوا فان المسؤليه تقع على الازهر وكل المنظمات والهيئات والمجمعات الاسلاميه ..التي قصرت في الدعوه وتبليغ الاسلام لكل العالم ولم يقتصر نشاطهم فقط على ما يحصلون عليه من رواتب وامتيازات . وقراءة الفاتحه على ارواح من مات من سلاطينهم واقرباء سلاطينهم

  4. وعد السماء آت يقول

    شيخ الاعهر في زمن حكم العسكر بقيادة العرص فلا غرابه فيما يفتي هذا عالم السلطان الذي أخبر عنه الرسول صلى الله عليه وسلم فهذا الشخه من ذلك العرص.
    جمع الله علماء السلاطين مع فرعون وجنوده خالدين مخلدين في جهنم وبئس المصير

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.