منشق عن حزب الله: مطرب السرداب الدجال حسن نصر الله سينعق يوم الجمعة لهذا السبب

1

“خاص-وطن”-شمس الدين النقاز- أكّد المغرّد الشهير “منشق عن حزب الله” أنّ تصدير الثورة الإيرانية إلى البلاد العربيّة هو سبب الإرهاب في المنطقة.

 

وقال “منشق” في سلسلة تغريدات على حسابه الرسمي بموقع التغريدات المصغّر “تويتر” تابعتها “وطن” “لماذا نحن ضد #حزب_الله لأن حزب الإرهاب والمخدرات والدعارة هو حزب مستورد من إيران تصدير الثورة الإيرانية إلى البلاد العربية هو سبب الإرهاب.”

https://twitter.com/mahdi13203505/status/743013472473100288

وأضاف “الإرهابي حسن نصر الله ينعق آخر الأسبوع سيتهم #السعودية  وإسرائيل بتفجير البنوك في لبنان عبر عملاء تكفيريين”.

https://twitter.com/mahdi13203505/status/743055516595802112

وتابع “مطرب السرداب الدجال حسن نصر الله سينعق يوم الجمعة في خطاب ناري خنفشاري كي يكذب ويقول إنه لا علاقة لحزب الله بتفجير البنوك في لبنان.

https://twitter.com/mahdi13203505/status/743057628121686016

وفي سياق منفصل أكّد المغرّد الشهير أنّ البيئة الحاضنة لحزبالة تلطم وتقول لماذا يهرب العلوية من  ريف حلب، لماذا شبابنا يقتل بينما العلوي بتنعم على شاطىء البحر في طرطوس.

https://twitter.com/mahdi13203505/status/743150170171379712

وكشف “منشق عن حزب الله” عن أسماء قتلى جدد لحزب الله في سوريا وصلت توابيتهم إلى لبنان مؤخّرا لدفنهم، حيث قال “بعد وصول 8 صناديق صفر إلى لبنان قادمة من سوريا بدأ اللطم والعويل في لبنان”.

https://twitter.com/mahdi13203505/status/743180855477149696

وزعم “منشقّ عن حزب الله” أنّ هناك أخبارا مؤكدة الآن تصل عن اشتباكات عنيفة بين حزب الله و جيش بشار في ريف حلب الجنوبي منطقة البريج.

https://twitter.com/mahdi13203505/status/743205467179130880

يذكر أنّ “منشق عن حزب الله” كان قد أكّد في إحدى تغريداته أنّ كل مقاتل بحزب الله يرغب بالإنشقاق بسبب أهوال الحرب السورية وعبثيتها يتواصل معه وسيؤمن خروجه من لبنان إلى بلد آمن و لائق له و لعائلته.

https://twitter.com/mahdi13203505/status/675768682166018048

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Avatar of فاطمة محمد
    فاطمة محمد يقول

    كل هذا لا يبرر أنا الحاضنة الشعبية موجودة إلى جانب نصرالله فلماذا لا تنتفض شيعة لبنان ويخرجون عن بكرة أبيهم للقول كفى

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More