ضجّة كبيرة بعد اغتصاب مراهقة بداعي حمايتها من عصابات الشوارع!

0

أثارت قضية اغتصاب ثلاثينيّ أمريكيّ لفتاة تبلغُ من العمر (14 عاماً) ضجة كبيرة، بعد ادعائه حمايتها من عصابات الشوارع.

 

وقام المدعو “اريك نوي اروجو فلوريس” باغتصاب الفتاة، وذلك بعد اتصال خالة الفتاة به وقالت له إن ابنة شقيقتها تتعرض للتهديد من قبل عصابات الشوارع المحلية. بحسب “الاندبندنت”

 

وتبرّع “فلوريس” بحمايتها وحماية عائلتها إذا مارست معه العلاقة الحميمة، كما دفع لوالدتها الأموال كي تستطيع شراء المجوهرات والغذاء والملابس.

 

وألقت الشرطة القبض على “فلوريس” وتمت إدانته بتهمة الاتجار بالجنس فحكم عليه بالسجن 25 عاماً، بينما ذكر موقع “الاندبندنت” أن المراهقة تحاول منذ عام 2013 الانتحار، وباتت تعاني من اضطرابات نفسية كثيرة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.