النظام السوري يتخلص من مرافق أسماء الأسد الشخصي وروسيا اليوم تقول: مات بحادث سير

0

أعلنت مصادر إعلامية تابعة للنظام السوري أن ، المرافق الشخصي لأسماء الأسد، زوجة رئيس النظام قتل، السبت، بعملية في العاصمة دمشق.

 

وتبادل موالون للأسد اتهامات حول مقتل “مخلوف”، مفادها أن المسؤول الأول عن تفجير سيارته بعبوة ناسفة هم ضباط من مخابرات جيش النظام، وسط تبني حركة أحرار العلويين عملية اغتيال مخلوف، دون إشارة إلى تفاصيل أخرى، مع تأكيده على عمليات أخرى مماثلة وفقا لموقع العربية.

 

يذكر أن مخلوف من أبناء بلدة معيربان التابعة لمدينة القرداحة ومقربة من عائلة الأسد، وله باع في مساعدة ومتابعة جرحى قوات النظام من أبناء مدينته، ولعب دور المرافق الشخصي لأسماء الأسد في الفترة الأخيرة قبل اغتياله.

 

قناة روسيا اليوم سارعت إلى نفي تلك الرواية مشيرة إلى أن وفاته جاءت نتيجة حادث سير فقط لا غير, بيد أن نشطاء قالوا إن عملية التصفية وراءها النظام.

 

أكدت مصادر روسيا اليوم أن علاء مخلوف الذي يعمل في مكتب الأسد، قد توفي نتيجة حادث سير انقلبت فيه سيارته على الطريق السريع الواصل بين دمشق والسويداء.

 

وبينت هذه المصادر انه تم نقل مخلوف للمستشفى حيث اكد تقرير الطب الشرعي المختص وفاته نتيجة تعرضه لإصابات بالغة.

 

يشار أن علاء مخلوف موظف يعمل في سكرتيرية “مكتب شؤون الشهداء” ينحدر من ريف اللاذقية، وكان من أبرز العاملين في المجال الإنساني ضمن فريق السيدة وشارك في تنظيم العديد من الفعاليات ومنها الحفل الذي جرى في مدينة تدمر الأثرية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.