بوادر أزمة دبلوماسية بين وكينيا على خلفية ما جرى من رئيس الوفد المصري في اجتماع الذي عقد نهاية الأسبوع الماضي في العاصمة الكينية نيروبي.

 

وتقدمت الدبلوماسية الكينية، رئيسة اللجنة الفنية للبعثات الدبلوماسية الأفريقية، إيفون خاماتي، بمذكرة إلى رئيس البعثات الدبلوماسية الأفريقية، تتهم فيها رئيس الوفد المصري بنعت دول صحراء أفريقيا بـ “الكلاب والعبيد”، وذلك خلال ترأسه لوفد بلاده في المؤتمر.

وجاء الخلاف خلال النظر في اعتماد قرار يتعلق بقطاع غزة، حيث لم يتم التصويت نظرا لعدم اكتمال النصاب القانوني المطلوب، ومغادرة عدد من الوفود الاجتماع باستثناء وفدي المغرب ومصر.

 

وقالت خاماتي إنه خلال نقاش حول “غزة ” نعت رئيس الوفد المصري رئيس المؤتمر شعوب دول الصحراء الأفريقية بـ “الكلاب والعبيد” متحدثا باللغة العربية”.

 

وأوصت الدبلوماسية الكينية بضرورة أن تتقدم مصر على أرفع مستوى بالاعتذار لأفريقيا بشكل واضح، وان تتقدم بالاستقالة من رئاسة المؤتمر الوزاري المعني بالبيئة (AMCEN)، كما أوصت بتصعيد الأمر إلى لجنة الممثلين الدائمين في أديس أبابا، نيويورك وفيينا وجنيف، “وبعد ذلك إلى قمة رؤساء الدول التي ستعقد في كيغالي ـ رواندا في يوليو/تموز 2016.