قال وزير الخارجية السعودي إن تدخلات في شؤون المنطقة ودعمها للإرهاب وطائفيتها سبب مشاكلها مع دول المنطقة، مؤكدا أن العلاقات الطبيعية معها غير ممكنة حاليا.

 

وأضاف الجبير خلال مؤتمر صحفي في ختام القمة الخليجية التشاورية في جدة، الثلاثاء، أن إيران تهدف إلى تدمير دول المنطقة الأمر الذي يمنع إقامة علاقات طبيعية معها.

 

وأشار الجبير إلى أن روسيا كانت قد عبرت عن استعدادها للعب دور التقارب بين دول الخليج وإيران، لكنه ذكر أن الأمر يعتمد فقط على نوايا إيران نحو دول المنطقة.

 

وعرج الجبير على الموضوع اليمني وقال إن الرياض عملت مع جميع الأطراف اليمنية بما في ذلك للتوصل إلى توافق هناك.

 

وأضاف أن الحل في يجب أن يكون مبنيا على قرار الأمم المتحدة 2216، مؤكدا أن على ضرورة التركيز للوصول إلى حل سياسي للأزمة هناك.

 

وذكر الجبير أن توصلت إلى تفاهم لتهدئة الأوضاع على الحدود لتسهيل عملية إدخال المساعدات إلى اليمن، مؤكدا في الوقت نفسه أنها تفعل كل ما يمكن لحماية مواطنيها وأراضيها.

 

وعن الوضع في ، أكد الوزير السعودي مطالبة الرياض بإرسال قوات برية دولية إلى لإنهاء النزاع، قائلا إن بلاده أعربت دائما عن استعدادها لإرسال قوات خاصة ضمن التحالف الدولي إلى لمواجهة داعش.

 

وأكد الجبير أن المبادرة العربية للسلام قائمة ويجرى التأكيد عليها في جميع القمم العربية، مضيفا أن الوقت مازال مبكرا للحديث عن جدية نتنياهو حول المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية.