عبّرت الممثلة الأمريكية “” عن عدم رغبتها في البقاء بعيدة عن طفليها التوأم “ماكس” و”إيمي” من زوجها السابق المغني العالمي الأمريكي “”، وعدم وجود الوقت الكافي لتقضيه معهما.

 

إذ صرّحت “جينيفر لوبيز”، 46 عاماً، خلال الحلقة القادمة من سلسلة البرنامج التلفزيوني “Actors On Actors” : “إذا ضعت وانغمست في عملي لبعض الوقت، أشعر بالذنب” وأضافت: ” إذ أني أشعربالذنب حين رجوعي إلى صوابي متحدثةً إلى نفسي” يا إلهي، لقد مرت سبع ساعات دون أن أتفقد أطفالي، ما خطبي؟ أي نوع من الأمهات أنا؟”.

 

ونشرت جينيفر عبر حسابها على “انستغرام” صورة لها مع طفلها “ماكس” مع تعليق: “رجلي الصغير يعتني بوالدته قبل بداية العرض”.

34B5167400000578-3614383-image-a-1_1464463727136-1