“وطن – ترجمة خاصة”- أكد موقع “بيز بورتال” الإسرائيلي أن ملف الغاز المكتشف في البحر المتوسط يلعب دورا رئيسيا في تعزيز العلاقات المصرية الإسرائيلية وإحداث المزيد من التعاون والتنسيق بين الجانبين، لا سيما في ظل تنامي العلاقات السياسية بين وتل أبيب خلال الفترة الراهنة.

 

وأضاف الموقع العبري في تقرير ترجمته وطن أن تستخدم العلاقات الاقتصادية والتجارية كمدخل لتعزيز العلاقات مع القاهرة، بخلاف تعاون البلدين في كثير من القضايا الراهنة بالمنطقة، لا سيما في ظل وجود أهداف مشتركة تجمعهما للعمل معا في جبهة واحدة.

 

وأشار التقرير العبري إلى أن والصفقات التجارية المتعلقة بتوريد الغاز الإسرائيلي إلى تتزامن مع التطور الكبير في علاقات البلدين الدبلوماسية، خاصة في ظل قوة العلاقات الشخصية بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو.

 

وخلال الشهر الماضي كان هناك اثنين من الأحداث الهامة المتعلقة بالغاز الإسرائيلي، حيث تم التوصل إلى حل وسط مع المصريين لدفع مبلغ تعويضي نتيجة انفجار خط أنابيب الغاز، وهو أمر يعكس مدى توافق القاهرة وتل أبيب فيما بينهما، كما أن هذا الاتفاق سوف يعزز من فرص نجاح التوصل إلى صفقات توريد الغاز الإسرائيلي إلى مصر والأردن خلال السنوات المقبلة.

 

من جانبه؛ قال الرئيس التنفيذي لشركة ديليك للحفر يوسي آفو إن الغاز الطبيعي يعتبر ثورة كبيرة في السوق المحلية، وهو أحد مصادر إنتاج الطاقة النظيفة، ويعتبر الأكثر منفعة زكفاءة بالنسبة للبيئة وجميع المواطنين، ونحن ملتزمون على تعزيز تنمية حقل ليفياثان لضخ الغاز الطبيعي إلى السوق الإسرائيلية بالفعل في 2019، ونحن نعمل على عقد اتفاقيات إضافية لبيع الغاز الطبيعي لمنتجي الكهرباء والمنشآت الصناعية وغيرها من الزبائن في االسوق المحلي والتصدير إلى البلدان الأخرى المجاورة في المنطقة.

 

واختتم الموقع تقريره بأن اتفاقات الغاز التي يجري التوافق عليها بين وبعض الدول العربية، خاصة الأردن ومصر تصب في صالح التعاون الوثيق بين هذه الدول وتل أبيب من أجل تعزيز العلاقات، وزيادة التنسيق حول القضايا المشتركة وتطورات المشهد في الشرق الأوسط.