أفادت صحيفة “الغارديان” البريطانية أن “أقارب وأسرة سائق زعيم “” الذي قتلته الإدارة الاميركية عبر غارة شنتها احدى مقاتلاتها المسيرة على السيارة التى كان يقودها للملا أختر منصور الزعيم السابق لطالبان داخل الأراضي الباكستانية، رفعت دعوى قضائية ضد الإدارة الأميركية”.

 

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن “هذه هي القضية الاولى من نوعها حيث كان عزام يقوم بتوصيل الملا أختر منصور من منطقة قرب الحدود الإيرانية إلى كويتا عاصمة إقليم بلوشستان الممتد على جانبي الحدود الفاصلة بين أفغانستان وباكستان”، موضحة أن “الهجوم الأميركي يعرض المفاوضات مع طالبان للخطر كما يزعزع العلاقات الاميركية الباكستانية”.

 

واعتبرت أن “الهجوم قوض حياة أسرة عزام الذي كان يعمل طوال 8 سنوات كسائق في مدينة تفتان الصحراوية الصغيرة قرب الحدود الإيرانية الباكستانية”.