قالت صحيفة “الصن” البريطانيّة، إنّ سبباً جديداً وراء انهيار زواج النجم “” من زوجته “”، وهو أنّه كان يشك في خيانتها له مع العارضة البريطانية “كارا ديليفين”، حيث ذكرت مصادرُ أن “ديليفين” كانت تخرج باستمرار مع “هيرد”، التي أعلنت من قبل أنها لا تمانع .

free-463892253093311605

وكانت “هيرد” أعلنت أن من أسباب طلبها الطلاق هو العنف المنزلي وأن جوني ديب ضربها، وظهرت صور لها بكدمة في وجهها، لكن بحسب صحيفة “الاندبندنت” فإن العديد انطلقوا للدفاع عن جوني ديب وأنكروا تماما أن يكون قادرا على ضرب امرأة.

18563154721464370517وكان أشهر من دافع عن جوني ديب زوجته السابقة لوري آن أليسون، التي قالت إن ديب لا يمكن أن يفعل هذا ولم يحدث طيلة زواجهما أن تصرف معها بعنف أو حتى يرفع صوته عليها.. أما صديقته السابقة فانيسا باراديس فكتبت خطابا نشره موقع TMZ قالت فيه إن “إداعاءت أمبر هيرد تثير الغضب وما تقوله لا يمكن أن يصدر من الرجل الذي عشت هي معه 14 عاما”.

 

ونفس الكلام صدر من الممثل البريطاني بول بيتاني والممثل ميكي روروك، اللذان أكدا أن جوني ديب ليس عصبيا ولا يتصرف بعنف أبدا.

 

ويأتي هذا بعدما اصدرت محكمة في لوس أنجلوس أمرا ضد جوني ديب بعدم التعرض لأمبر هيرد.

 

جديرٌ بالذكر أن زواج النجم “جوني ديب” من زوجته “أمبر هيرد” لم يستمر سوى 15 شهرا.