قال القائد السابق للحرس الثوري الايراني، اللواء محسن رضائي، إن وزارة الخارجية في تتابع عبر القنوات الرسمية والعلنية موضوع الضابط الايراني الكبير .

 

وتقول إن الضابط متوسليان محتجز في . وفق ما ذكر إذاعة صوت اسرائيل.

 

وأشار رضائي إلى أن مسؤولي وزارة الأمن والحرس الثوري يقومون بإجراءات أخرى سيعلنون عنها إذا تطلّب الأمر.

 

ونقلت وكالة فارس الايرانية عن رضائي قوله إن أحمد متوسليان، قائد فرقة “27 محمد رسول الله” على قيد الحياة وأسير لدى إسرائيل، الذي طالبه بالإفراج عنه “لأن هذه الحادثة اختطاف الدبلوماسيين الإيرانيين الأربعة في وقعت في منطقة كانت تحت سيطرة الكيان الصهيوني”، على حد قوله.

 

وزعمت إسرائيل أن قائد القوات اللبنانية، سمير جعجع اعترف قبل عشر سنوات بأن قواته قتلت الإيرانيين الأربعة، وبينهم مُتوسليان، الذين كانت قد اختطفتهم عام 1982.

 

يذكر أن أحمد متوسليان هو أحد قادة الإيراني، وهو الذي تولى قيادة عمليات إلى بيت المقدس التي أدت إلى تحرير خرمشهر إبان الحرب المفروضة، وقد اختطف في جنوب لبنان في 5 تموز/ يوليو 1982 من قبل قوات الكتائب برفقة 3 من الدبلوماسيين الإيرانيين، وتم تسليمهم إلى “إسرائيل”.