“يا ليت العرب يتعلمون”.. مسؤول تركي: رفض أميركا تزويدنا بأسلحة دفعنا لتصنيعها

قال وكيل وزارة الدفاع التركية لشؤون الصناعات العسكرية إسماعيل دمير إن “رفض الولايات المتحدة الأميركية بعض مشاريع الصناعات العسكرية الحساسة المشتركة مع دفع إلى تفعيل تلك المشاريع بمفردها”، مفيداً أن “ حققت خطوات قوية ومستقلة فيما يتعلق بمجال الصناعات الدفاعية”.

 

وشكر دمير “الولايات المتحدة على رفضها بعض المشاريع، لأن هذا الأمر دفعنا إلى تطوير منظوماتنا الخاصة”، مشيرًا إلى أن “تركيا أقدمت على تطوير أنظمة طائرات بدون طيار مسلحة، بعد رفض واشنطن للمشروع ذاته، قبل عدة أعوام”، مشدداً على أن “تركيا حققت نجاحًا كبيرًا في تعزيز الصناعة الدفاعية والهجومية”، لافتًا إلى أهمية ذلك في الحرب ضد تنظيم “داعش” الارهابي”.

 

وأشار دمير إلى أن “أنقرة لم تلق الدعم الكافي من الولايات المتحدة الأميركية في حربها ضد الإرهاب”، مفيداً أن “الكونغرس الأميركي تردد في بيع طائرات بدون طيار وبعض الذخائر الموجهة خلال الحرب التي تخوضها تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي ضد الإرهاب”.

 

وأوضح أن “تركيا لن تشتري طائرات بدون طيار مسلحة من الولايات المتحدة الأميركية بعد اليوم”، مفيداً أنه “أُغلق ذلك الملف بالنسبة لنا بشكل كامل”، مؤكداً “ضرورة الاستمرار في تنمية “العلاقات الاستراتيجية” بين أنقرة وواشنطن”.

 

وأشار إلى أن “الهدف النهائي لتركيا هو الاستقلال التام في الصناعات العسكرية والتكنولوجية، وأنها ستكون في عام 2020 بموضع يتيح لها إنتاج مقاتلاتها الحربية بنفسها”، مبينًا “أنهم سيتعاونون مع شركات دولية فيما يتعلق بإنتاج هذه المقاتلات، بشرط أن تخلو العقود من أي بند يحدّ من صلاحيات تركيا”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.