“وطن-وكالات” أكد خطيب الجمعة في طهران آية الله أحمد خاتمي ضرورة إدارة شؤون الحرمين الشريفين بإشراف لجنة منبثقة من الدول الاسلامية تشعر بالإخلاص للإسلام والسخط من الإستكبار.

 

وقال إن الجمعة الدامية في دلت أن غير كفوئين في إدارة شؤون الحرمين الشريفين.

 

وأضاف خاتمي بحسب ما نقلت عنه وكالة أنباء فارس، أن عملاء ومرتزقة الصهاينة لا كفاءة لهم في إدارة شؤون الحرمين الشريفين حسب قوله.

 

وأشار إلى العراقيل التي يضعها النظام السعودي أمام الحجاج الايرانيين، موضحا أن الوفد الإيراني ذهب إلى للمرة الثانية للتفاوض حول مشاركة الحجاج الإيرانيين في مراسم للعام الجاري إلا أن حكام الذين وصفهم بـ”الجهلة” اتخذوا مواقف معاندة أمام مطالب الشعب الإيراني وحقوقه في هذا المجال، واصفا مطالب الشعب الإيراني حول أداء مناسك الحج بأنها تتمثل في تأكيد الحفاظ على كرامة الحجاج الإيرانيين وأمنهم.

 

وتابع آية الله خاتمي إن الحكام ورجال الفتوى السعوديين “المجرمين” يزعمون أن الإيرانيين لا يريدون المشاركة في أداء مناسك الحج ووصف هذه المزاعم بالأكاذيب وأنهم مصداق للضلال والتحريف.