(خاص – وطن) قال عميد كلية العلوم في ، إنّ حوادث التحرّش تكررت مرةً أخرى، هذا الشهر، كاشفاً أنه تم تحويل واقعة أخرى بحق طالبة داخل الكلية التي يديرها، إلى الشؤون القانونية للتحقيق وإثبات صحتها وتوقيع العقوبة.

 

وأضاف محمد إسماعيل عبده، لموقع “العربي الجديد”، أنّ إدارته منعت الأستاذ المتهم بقسم الجيولوجيا بالكلية، من وضع درجات امتحان العملي والشفوي لمجموعة الطلاب، ومن بينهم الشهود والطالبة صاحبة الواقعة، بعد تلقي شكوى من إحدى الطالبات، مدعمة بالأدلة تفيد تعرضها للتحرش الجنسي من الأستاذ المتفرغ بالكلية.

 

من جهة أخرى، هاجم الإعلامي محمد الغيطي، ، معلّقاً على خصم 15 يوم من راتب الأستاذ المتحرّش: “ياحلاوتك، ياجمالك، معلم هلالي شربيني ياوزير التربية والتعليم”.

 

وأردف الغيطي: “عندما يصدر أي تقرير، فيه اسم الفتاة في محضر القضية بالكامل، ر،ف،ع، أ … التقرير الرسمي يقول اسم الفتاة بالكامل، وعمرها وكل التفاصيل عنها، فضحتوا البنت… ربنا يفضحكو”!.

 

وقال الإعلامي المصري: “إن التقرير اشتمل على اسم المعلم أيضاً، واصفاً إياه بالخبير!، واسمه إيهاب صلاح إبراهيم (معلم خبير رياضيات) حسبما ورد في النص”، وعلّق على ذلك قائلاً: “خبير بقلة الأدب”.

 

وسخر الغيطي من العقوبة، التي اشتملت على خصم 15 يوم من راتب الاستاذ: “دا مسخرة، ويخرب بيت القانون الي نص على كده” متسائلاً: “وزير التعليم بتنام الزاي؟”.