أكد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ أن “الحلف مستعدد للتدخل في بناءً على طلب من حكومة الوفاق الليبية برئاسة فقط.

 

وأضاف قائلاً “ مستعد للتدخل في ليبيا، لبناء هياكل دفاعية جديدة في البلاد، إذا طلب منا رئيس حكومة التوافق فايز السراج “.

 

ولفت ستولتنبرغ إلى أن “تدخل الحلف سيكون ضمن جهد مشترك بالتعاون مع أوروبا والولايات المتحدة”، مشيراً إلى أن “حلف الناتو يدرس مزيداً من التعاون مع الاتحاد الأوروبي، لمشروع صوفيا في وسط البحر الأبيض المتوسط”.

 

ويرفض الناتو التدخل في التي تشهد حرب للعام الخامس على التوالي ارتكب فيها النظام أروع المجازر ضد السوريين والتي كان أخرها مجزرة حلب.