(خاص – وطن) أكدت”شبكة “ تذبح بصمت”، أن أهالي المدينة، باتوا يتخوفون بشكل جدي، من دخول الميليشيات الكردية إلى مدينتهم، واضطر بعضهم للانضمام إلى ، دفاعاً عن منازلهم من انتهاكاتٍ عنصرية بحقهم.

13263704_492050607666571_355791670003888555_n

وخَبِرَ بعضهم، أساليب الميليشيات الكردية بشكل واضح في معارك الشيخ عيسى، من خلال التهجير وسرقة البيوت ونهبها، واعتقال العرب واضطهادهم في المدينة الواقعة، ضمن ناحية تل أبيض بريف الرقة.

 

وأكد حساب “الرقة تذبح بصمت”، في سلسلة تغريدات له في موقع “توتير”، حسبما ترجم “وطن”، أنّ 700 ألف مدني يقطنون حالياً داخل المدينة، التي تشهد تخبطاً ونزوحاً يومياً، في ظل تهديدات التحالف الأخيرة، ودعواته للسكان بالمغادرة.

13307416_492050600999905_4514105446913015133_n

وأضاف المصدر ذاته، أن أهالي الرقة لايريدون دخول الميليشيات الكردية لبلادهم، ولايرحبون بهم، ومستعدون للمحاربة مع تنظيم الدولة، لصد هجماتهم.

13240748_492050597666572_93323924601637278_n

يذكر أن الميليشيات الكردية، شنت، الثلاثاء، هجوماً عنيفاً على مناطق سيطرة تنظيم الدولة شمال الرقة، بدعم من طيران ، في الوقت الذي أبدت موسكو استعدادها للمشاركة في الحملة.

 

وكان المتحدث باسم الجيش الأميركي “ستيف وارن” أكد أنّ الهجوم بدأ “لتطهير المناطق الشمالية، وهذا يضع ضغوطا على الرقة”، مضيفا أن المدينة تؤوي ما بين 3 و5 آلاف من مقاتلي تنظيم الدولة، وأنه من غير الواضح متى يبدأ العمل العسكري الأكبر.