محلل عسكري اسرائيلي: الإختبار الأول لـ”ليبرمان” هو رمضان .. لكن ماذا عن بقية الإختبارات!؟

0

اعتبر موقع “والا” العبري، أن شهر سيكون بمثابة الاختبار الأول لوزير جيش الإحتلال الإسرائيليّ الجديد المتطرف .

 

وبحسب المحلل العسكري للموقع “أمير بوخبوت” فيتوقع خلال الأيام الأولى لتوليه منصبه أن ينشر ليبرمان بيانا أو يبعث برسائل للزعماء المسلمين بالمنطقة.

 

ومن غير الواضح ما إن كان الوزير اليميني الجديد سيسعى لاستغلال فرصة رمضان لتهدئة المنطقة وبث رسالة استقرار وبراجماتية.

 

وأحد الاختبارات التي قد يواجهها ليبرمان خلال شهر رمضان، تتمثل في طريقة الرد على صواريخ قد تطلق من قطاع تجاه المستوطنات الاسرائيلية؛ لاختبار سياسة رد تحت قيادته، وما إن كان سيتبع سياسة الرد المركز، أم سيوسع دائرة المواجهة مثلما هدد في السابق بإعادة .

 

وأوضح “بوخبوت” كما ينقل موقع “مصر العربية”:”اعتاد وزير الدفاع كل رمضان نشر سلسلة من التسهيلات للفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة، بهدف تهدئة النفوس وتقليص التحريض بين الجمهور الفلسطيني. مع ذلك، لم يتضح بعد ما إن كان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الذي سيتولى خلال الأيام المقبلة مسئولية ملف الدفاع لحين تولي ليبرمان المنصب، سيعلن عن التسهيلات في هذا التوقيت، لتحسين العلاقات مع الفلسطيننيين ونقل رسالة لليبرمان حول سياسة الحكومة، أم سيترك القرار في يد وزير الدفاع المرتقب”.

 

وتقول مصادر في وزارة الدفاع الإسرائيلية إن سلسلة من التسهيلات الأمنية والمدنية ستعلن في القريب، من بينها توسيع حرية الحركة في الضفة، وزيادة حصة دخول الفلسطينيين لإسرائيل ومعدل العمال داخل الخط الأحضر وخارجه.

 

كذلك توصي المصادر بخفض مستوى الاحتكاك في المدن والقرى الفلسطينية خلال رمضان. بما ذلك تنفيذ “ الضرورية” فقط لخفض معدل التوتر مع جنود الجيش الإسرائيلي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.