استنجدت الحكومة المصرية بالفرنسيين لمساعدتها في العثور على الصندوقين الأسودين الخاصين بالطائرة المصرية المنكوبة داخل مياه البحر الأبيض المتوسط

 

وأكد وزير الطيران المدني المصري المهندس شريف فتحي، أن السلطات المصرية طلبت من نظيرتها الفرنسية تزويدها بأجهزة حديثة لمساعدتها في العثور على الصندوقين الأسودين.

 

وقال الوزير المصري، إن قطعة بحرية فرنسية متخصصة بالبحث في المياه العميقة ستشارك في عمليات البحث، وهي مزودة بأجهزة سونار دقيقة، كما ستحمل على متنها أجهزة البحث الحديثة التي طلبتها .

 

وبشأن فرضيات سقوط الطائرة أوضح فتحي، أنه من الممكن الحديث عن عدة فرضيات حول سقوط الطائرة لحين الوصول إلى الحقيقة، لكنه لن يسمح بأي فرضية تمس بسمعة قائد الطائرة، مشيرا إلى أن المأساة الحالية تتعلق بوجود وجهات نظر تتحول إلى تعميم، في ظل عدم وجود معلومة أكيدة.

 

وقال فتحي، إن من يريد أن يتحدث عن نظرياته الخاصة فليتحدث ولكن الحقيقة ستظهر، موضحا في تصريحات تليفزيونية ، أنه لا توجد معلومة دقيقة حول صدور أدخنة من الطائرة قبل سقوطها.