“وكالات- وطن”- اعلنت صحفية اردنية وزوجها المصور انهما غادرا البلاد وحصلا على حق اللجوء السياسي في بعد تعرضهما لتهديد عميق من شخصيات نافذة لم يحدداها.

 

واعلنت الصحفية وزوجها روبل القرعان انهما حصلا على اللجوء السياسي مع ولدهما في تركيا .

 

وذلك في رسالة لصحيفة خبرني المحلية الإلكتروني.

 

وإعتذرت غباين لإنها إضطرت كما قالت للبحث عن حماية خارجية بعد الإخفاق في الحماية المحلية مشيرة لإن مغادرتها على صلة بملف فتحته عبر الصحافة يتعلق بقطعة ارض سجلت بإسم شخصية نافذة جدا .

 

ويبدو حسب مصادر اعلامية ان جذر القصة ذو صلة برئيس الأركان مشعل الزبن الرجل الأقوى في الدولة الأردنية حاليا وما تسرب من معلومات قيل انها مغلوطة حول تجريف اراضي حرجية لمصلحة منزل يتعلق بالرجل علما بان القوات المسلحة سبق ان اعلنت ان المنزل للضيافة ولا يخص شخصا بعينه . حسبما ذكرت تقارير إعلامية عربية.

 

ولم يحدد الثنائي غباين والقرعان الجهة التي هددتهما.