نشر رئيس مجلس إدارة مؤسسة المصرية ، تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” , هاجم فيها شبكة الاخبار الأمريكية “” بسبب إيحائها بانتحار قائد طائرة الركاب المصرية المنكوبة.

 

قال النجار.. “لو كان العيب في الصناعة فستكون الصناعة الفرنسية هي المدانة بكل تبعات ذلك من التعويضات وفقدان الصفقات. ولو كان سقوط المنكوبة بسبب جريمة إرهابية فستكون إجراءات الأمن في المطارات الفرنسية هي المدانة “.

 

وبدافع “الوطنية” الفرنسية يسعى البعض في فرنسا لسحق الحقيقية لتحميل المأساة لمصر وليس للسبب الذي ستكشف عنه التحقيقات”.

 

وتابع ” أما أم المآسي فهي الحقارة التي تبرعت بها شبكة إخبارية أمريكية بمحاولة الدفع بفرضية انتحار الطيار رغم العدد الهائل من ساعات الطيران التي قام بها، لأنهم استسهلوا هذا النموذج من إلقاء جرائمهم على الغير وجربوها من قبل مع شركة مصر للطيران تحديدا. مطلوب من الجميع الصمت احتراما لأرواح الضحايا وانتظارا لنتائج التحقيق”.