على قاعدة “رقصني يا جدع” كما يقولها المصريين, وبعد 24 ساعة على تسريب القناة الإسرائيلية العاشرة, تقرير تحدثت فيه عن أن ودولا خليجية نقلت رسائل إلى تل أبيب بشأن استعدادها لتعديل .

 

أطل زعيم المعارضة الاسرائيلية، اسحق هيرتسوغ، قائلاً إن رئيس الوزراء الاسرائيلي، بنيامين نتياهو، أبدى لأول مرة خلال المحادثات الائتلافية تجاوبا مع مبادرة السلام العربية.

 

وقال هيرتسوغ، خلال ندوة في مدينة كفر سابا، إن نتنياهو تجاوب أيضا مع مسألة إطلاق مفاوضات مع الدول العربية المعنية.

 

ووفقا للقناة الاسرائيلية العاشرة، فإن الدول العربية المعنية تنتظر ردا إسرائيليا رسميا على اقتراح التعديل، خاصة فيما يتعلق بإعادة هضبة الجولان وحق العودة المنصوص عليها في مبادرة السلام العربية.