نشرت القناة العاشرة الإسرائيلية تقريرا نقلت فيه عن ما قالت عنها مصادر غربية قولها إن ودولا خليجية نقلت رسائل إلى بشأن استعدادها لتعديل مبادرة السلام العربية.

 

وزعمت المصادر أن رسائل بهذا الشأن نقلتها السعودية وبعض الدول الخليجية إلى الإسرائيليين عبر مبعوثين دوليين منهم رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير.

 

ووفقا للقناة، فإن الدول العربية المعنية تنتظر ردا إسرائيليا رسميا على اقتراح التعديل، خاصة فيما يتعلق بإعادة هضبة الجولان وحق العودة المنصوص عليها في مبادرة السلام العربية.

 

وذكرت القناة العاشرة أن مباحثات التعديل ستنطلق بقيادة مصرية فور حصول الدول العربية المذكورة على رد على أن يتم، بالاعتماد على نتائجها، استئناف المفاوضات مع الجانب الفلسطيني.