قال مستشار وليّ عهد أبو ظبي ، في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر ” إن منظمة “ اخذت تكثر مؤخرا الحديث عن حالات اختفاء واعتقال وتعذيب في والامارات تسمع وتقرأ وتتابع ولا تعلق وكأن الامر لا يعنيها”.

عبد الخالق

يشار إلى أنّ منظمة “هيومن رايتس ووتش”، طالبت  السلطات الإماراتية بإسقاط كل التهم الموجهة للأكاديمي الإماراتي ناصر بن غيث والصحفي الأردني تيسير النجار، المعتقليْن في سجون أجهزة الأمن الإماراتيّة.

 

وقال جو ستورك، نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط، “يبدو أن السلطات الإماراتية تعتقد أن لديها الحق في اعتقال أي شخص – حيثما كان – يعبّر عن وجهة نظر لا تتفق معها. لا يوجد أي مبرر لسجن صحفي، أو أي شخص آخر، لتعبيره السلمي عن رأيه”.

 

وأكدت المنظمة الحقوقية أن السلطات الإماراتية لا تسمح بدخول طواقمها للبلاد، ويتعرض كل من يُعرف تواصله مع من سكان الإمارات إلى خطر الاعتقال التعسفي والسجن.