أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، على رفض الوزارة لمشروع قانون الذي أقره مجلس الشيوخ الأمريكي، الثلاثاء، ويسمح بمقاضاة لعائلات ضحايا هجمات بمقاضاة المملكة العربية .

 

وقال كيربي: “لدينا مخاوف ولم ينجحوا في تهدئة مخاوفنا إزاء الحصانة الدولية، ونشعر بالقلق من العواقب المحتملة لمشروع القانون”.

 

وأضاف، في مؤتمر صحفي نقلته شبكة “سي ان ان” الأمريكية، أن الوزارة ستواصل مناقشة المشروع مع أعضاء الكونغرس والتعبير عن مخاوفها.

 

وعن العلاقة مع السعودية، قال كيربي إنها “قريبة جدا، ونحن نستفيد من القيادة السعودية وجهودها البناءة… ولا أرى أي شيء يمكنه أن يمنعنا توسيع وتعميق هذه العلاقة المهمة”، مضيفا: “لقد أوضحنا جيدا معارضتنا لمشروع القانون”.

 

وردا على سؤال حول ما إذا كان المسؤولون السعوديون يناقشون مشروع القانون مع وزير الخارجية ، قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية إن كيري ونظيره السعودي يتحدثان يشكل دوري حول قضايا المنطقة، وأضاف أنهما ناقشا الأمر في محادثاتهما والجبير أكد معارضة حكومته لمشروع القانون.