(خاص – وطن) تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، وسم #بتعمل_ايه_بالجنيه رداً على ارتفاع سعر الدولار وزيادة الأسعار وانخفاض قيمة الجنيه المصري.

 

وتصدر الوسم، موقع تويتر، حيث غرد آلاف المصريين بطريقة ساخرة، من الحالة التي وصلت إليها العملة المصرية، فيما ذهب آخرون للسخرية من عبد الفتاح صاحب المقولة الشهيرة: “صبح ع مصر بجنيه!”.

 

وغرد “إينج إيهاب” ساخراً: “بجيبه واحطه في اتجاه القبلة واصلي عليه صلاة الجنازة واقرأ على روحه الفاتحة”.

2

وسخر “عبودة” بتغريدة مماثلة: “بحتفظ بيه عشان اول ما يختفي ويبقي عمله نادرة محطوطه ف المتاحف نبيعه للاجانب بسعر اغلي من الدولار “خطه في منتهي الذكاء”.

1

أما “نوتيلا” قالت: “مات الجنيه, ألف رحمة ونور عليه .. كان الفقيد راجل شديد وكان زمان بيجيب دهب ويشيل حديد ..!”.

3

فيما غرد أحمد آبور قائلاً: “#بتعمل_ايه_بالجنيه . مهما تعمل ، اوعوا تنسوا تصبحوا علي مصر بيه”.

4

كذلك غردت ياسمين مكي: “#بتعمل_ايه_بالجنيه بلعب بيه ملك ولا كتابة grin emoticon يا عم صلو عالنبي مبيجيبش حاجة علطلاق ههعع”.

6

وغردت أمل أيضاً: “شبسى بجنيه حاليا ولفتره مؤقته، سيرفيس بجنيه، زود عليه 2 جنيه يبقى معاك 3، انجاااااز… اقسم بالله ولا ليه اي تلاتين لزمه”.

7

وتعاني مصر من وجود سعرين لصرف العملات، فإلى جانب السعر الرسمي بالبنوك، يوجد سعر آخر بالسوق غير الرسمية، ويأتي انخفاض سعر صرف الدولار، اليوم، في ظل استمرار أزمة تأرجح الجنيه أمام الدولار.

 

وأثار ذلك موجة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ دشن مغردون وسم ‫#‏الدولار_بيصبح_عالجنيه ، في إشارة إلى قول الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي بأنه “لو كل واحد صبح على مصر بجنيه من الموبايل كل يوم هنجمع 4 مليارات في السنة،” وذلك في خطابه خلال فعاليات إطلاق استراتيجية مصر للتنمية المستدامة بعنوان “رؤية مصر 2030″، في فبراير/ شباط الماضي.