لكلّ عروسين .. 6 أمور يجب اتباعها في ليلة الدّخلة

0

لا شكّ في أن الإرتباك الذي يصيب الزوجين في الليلة الأولى، يتطلب بعض النصائح، ومنها الآتي:

 

1. عدم الاستعجال في ممارسة بل يمكن الانتظار الى صباح اليوم التالي أو بعد يوم من ليلة الزفاف المتعبة، عندئذٍ ستكونان مرتاحان من صخب العرس وتصبحان أكثر استعداداً للبدء برحلة استكشاف جسد أحدهما للآخر على مهل.

 

2. اجعلا هذه الليلة ليلة هانئة حيث على الزوجين ان يسترخيا والبدء باكتشاف بعضكما بعيداً عن الخجل والحرج.

 

3. يمكن ان تقتصر الليلة الأولى على المداعبات الخارجية البطيئة التي يمكن ان تساعدكما على تحقيق اتصال جنسي مرض وأحياناً أكثر إرضاء من العلاقة نفسها، وتعلّما كيفية إثارة بعضكما بعضاً، فهذه خطوة أساسية للتقليل من أي إزعاج أو ألم ولزيادة المتعة.

 

4. على الرجل أن لا يقلق اذا لم يتحقق الانتصاب الذي يريده، فالضغوط التي تسبق العرس وتليه يمكن أن تنعكس بشكل سلبي، فالأمور ستتحسن في المستقبل.

 

5. على الزوجة ان تكون مرتاحة وبعيدة عن التشنج لتخفيف الالام وان لا تقلق إذا واجهتها مشكلة جفاف المهبل بل يمكنها استخدام مادة مزلقة طبية قبل المباشرة تداركاً لأي ألم ناتج عن عدم الانزلاق.

 

6. قد لا تكون العلاقة الحميمة في الليلة الأولى كما حلمتما بها، اذ قد لا يحقق أحد الشريكين أو كلاهما النشوة المطلوبة، فهي رحلة استكشاف طويلة فلا تستعجلا، فبعض المرح والأجواء الإيجابية المريحة واللحظات الحميمة المثيرة ستقطع بكما شوطاً طويلاً باتجاه المتعة على مدى سنوات من العلاقة الحميمة وليلة الدخلة هي مجرد بداية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.