رَوَتْ كابتن طيار في شركة “الاتحاد” الإماراتية للطيران، موقفاً طريفاً حدثَ عندما رفض بعد علمه أن قائدها “امرأة”.

 

وفي لقاء مع برنامج “صباح العربية” روت الكابتن أن أحد الركاب وكان مسنًا، رفض إقلاع الطائرة، بعد علمه أن قائد الطائرة “امرأة” وليس رجلًا كما هو معتاد.

 

وأضافت أنه تم إفهامه أنه بإمكانه إذا رغب أن يغادر الطائرة، ويسافر على رحلة أخرى، إلا أنه في النهاية رضي بالأمر الواقع، وبقي على متن الطائرة لإستكمال الرحلة.