(وطن-وكالات) أكد مساعد رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري أن مصیر “التكفيريين” و”السعوديین” إلى زوال محذرا من مصير مشابه لمصير الرئيس العراقي السابق.

 

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن اللواء محمد باقري صرّح الأحد بأن السعودیین والجماعات “التكفيرية” المنبثقة عنهم وعن مدرستهم الفكرية سيلاقون مصيرا مشابها لمصير صدام حسين حيث أن هذا الأخير  كان أيضا يشن الحروب على البلدان والشعوب الإسلامية كما تفعل اليوم وهذه الجماعات من خلال استهدافهم للأبرياء والمستضعفين، حسب قوله.

 

وأضاف باقري أنه ورغم دعم الإستكبار العالمي لنظام صدام البائد إلا انه مُني بالفشل الذريع في حروبه ضد البلدان الإسلامية منها والكويت، وسيلقى السعوديون وأتباعهم مصيرا مشابها لمصيره حيث أنهم كذلك انتهجوا سياسات خاطئة وعدائية تجاه الشعوب والبلدان الإسلامية.

 

وفي الختام ذكر باقري أن التاريخ والواقع أثبت هذا القول وأن الإعتداء على الأبرياء لابد وأن يعقب الهزيمة والهلاك وعلى السعوديين وأتباعهم أن يعتبروا من دروس التاريخ وأن يرتدعوا عن اعتداءاتهم المستمرة بحق اليمنيين والسوريين والعراقيين وغيرهم من الشعوب في العالم لاسيما العالم العربي والإسلامي.