ذكرت وسائلُ إعلامٍ مغربيةّ، أن طفلةً تبلغُ منَ العمر 12 عاماً، من مدينة ، تعرّضت للإغتصاب من قِبَل 5 فتية، أكبرُهم لا يتجاوزُ الـ16 من عمره.

 

وبيّنت  التحريّات أن الطفلة كانت ترعى الابقار في منطقة غير بعيدة عن منزلها بشاطئ الصخيرات، قبل أن يباغتها 5 قاصرين من نفس المنطقة التي تسكن فيها، حيث قاموا باختطافها واغتصابها بشكل جماعي.

 

وتم اعتقال المتهمين الخمسة، وأحيل ملفهم للنيابة لمباشرة التحقيق في القضية التي هزّت الرأي العام المحلي بالصخيرات.