“خاص- وطن”- أصيب مراسل التلفزيون السوري الرسمي ” ” إلى جانب عدد من مرافيه فيما قتل سائقه إثر استهداف سيارته بعبوة ناسفة في مدينة مساء السبت.

 

وتبنت ما تعرف بكتائب أبوعمارة السورية مسؤولية التفجير, وكتب “مهنا أبو بكري” قائد الكتائب الثورية على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي:”قامت سرية المهام الخاصة باستهداف الشبيح الإعلامي الحربي شادي حلوة بعبوة ناسفة في مدينة حلب وذلك بعد انتهاء من برنامجه الأسبوعي هنا حلب”.

 

وقالت شبكة المحتلة نيوز إن شادي حلوة أصيب بالصدر والأطراف وقتل سائقه وجرح عدد كبير من مرافقيه.

 

وأكد “أبو بكري” أن شادي حلوة استخدم منذ بداية الثورة التشبيح الإعلامي لوأد الثورة في مدينة حلب كما عمل على إظهار جيش النظام على أنه المخلص للشعب السوري وتلميع قيادات النظام كسهيل الحسن الملقب بالنمر.

 

وتوعد ناشطون كنانة علوش بمصير مشابه لحلوة، مؤكدين أن سرايا المهام الخاصة تنشط في كل أجزاء حلب، وأن شادي حلوة نال جزاءه كغيره من الشبيحة، متوعدين النظام بمزيد من العمليات النوعية.

13240016_488460638025568_8328841467209258294_n