قالت الفنّانة “” إنه لم يكن هناك بينها وبين زوجها المخرج ، كما تم تداوله في وسائل الإعلام.

 

وفي تصريحاتٍ صحفية، قالت روبي: “لقد قرأت كل ما كُتب عن طلاقي، وبصراحة لم أحب لفترة أن أرد، لأنّني لا أميل لأن تكون حياتي الخاصة على المشاع، فهي خط أحمر”.

 

وأضافت: “أنا وزوجي لم يقع بيننا أيّ طلاق رسمي، ولكن كلّ ما في الأمر كان خلافات عادية قد تحدث في أي بيت وأسرة مصرية، ولكن ما كتب عن الموضوع كبّر الأمر كثيراً، وكان غير صحيح على الإطلاق”.

 

يشار الى أن المخرج سامح عبد العزيز، أكد أنه عاد لزوجته الفنانة “روبي” بعد انفصال دام قرابة 7 أشهر.
وكان “سامح”، أعلن انفصاله عن روبي، بعد شهر واحد فقط من إنجاب مولودتهما الأولى “طيبة”، دون الكشف عن أسباب الانفصال الذي تم بشكل مفاجئ وقتها.
والتقطت أكثر من صورة للزوجين وهما في حالة من الانسجام والسعادة، بل وحرصت روبي على الرقص بصحبة سامح على أكثر من أغنية، في حفل زفاف كريم السبكي وشهد حسن رمزي مؤخراً.