(خاص-وطن) في إطار تفاعله مع وصول اللبناني الأصل إلى رئاسة ، قال الكاتب السعودي “مع تولي اللبناني الأصل ميشال تامر، رئاسة ترك الناس ظروف توليه والصرع السياسي والفساد، وركزوا على جمال زوجته”.

13240149_282704535398055_3208416325516473620_n

وأضاف الخميس “يقال أن النشيد الوطني للبرازيل لم يعزف بنجاح خلال الحفل، عيون العازفين راحت بعيد.”

ششي

وتابع “وتدافع البرازيليون لتهنئة الرئيس وحرمه، لكن الأمن حرمهم من هذا الشرف.”

سشسيشس

يذكر أنّ ميشال تامر هو نائب رئيسة البرازيل تولّى يوم الخميس 12 مايو/ أيار رئاسة بلاده مؤقتا بعد عزل عن منصبها لمدة 180 يوما.