عادت “الباحثة الاجتماعية” كما تحب ان تطلق على نفسها للظهور ولكن هذه المرة لتقدم حلا علميا لازمة الطلاق التي تعصف بالمجتمعات الخليجية وخاصة في .

 

واعتبرت المطيري ان من قامت سابقا بتزويجهم عندما كانت تعمل لم يتطلقوا وذلك بفضل المكرمات الكبيرة والعديدة التي تمتلكها داعية العزاب ان تزوجهم هي بنفسها حتى يحموا انفسهم من الطلاق. حسب ما نقلت عنها صحيفة الأنباء

 

واكدت المطيري لمتابعيها انها ستقوم بعمل تخفيضات على الاسعار التي تطلبها لقاء التزويج وستكتفي فقط ب 300 دينار حال اتمام الزواج.

 

ولم تخف المطيري سعادتها بعودتها للعمل كخطابة معتبرة اجرها في هذا الامر كمن يجاهد في سبيل الله.